دمج مجلسي الأكاديميين ومجلس التعليم في محافظتي درعا والقنيطرة تحت مسمى "مجلس التعليم"

من قبل فريق سمارت 🕔تم النشر بتاريخ 16 كانون الثاني، 2016 15:24:07 خبراجتماعيفن وثقافةإدارة محلية

 

قال مدير التربية والتعليم في محافظة درعا محمد الجهماني، في تصريح خاص لـ"سمارت": إن مجلس محافظة درعا والقنيطرة أعلن عن دمج مجلس الأكاديميين، ومجلس التعليم، تحت مسمى "مجلس التعليم في محافظتي درعا والقنيطرة".

ورداً على سؤال مراسل "سمارت" عن توقيت هذا الإعلان، قال الجهماني إن الإعلان عن ذلك جرى أمس الجمعة، فبعد تأسيس معهدي إعداد المدرسين في المنطقة الجنوبية، تشكل أيضاً مجلس للتعليم ليضم العاملين في هذين المعهدين، وتم توحيد العمل بين المجلسين أمس.

وأضاف "الجهماني" إن دواعي ذلك تأتي من ضرورة تقسيم المهام، والتأكد من الشهادات، وتوزيع "الماجسترات"، وتقسيم عدد الأكاديميين بشكل يتناسب مع واقعنا، وبالتالي من أجل المطالبة بفتح كليات وجامعات من أجل طلاب المنطقة الجنوبية.

وحسب "الجهماني" فإن دمج المجلسين يهدف إلى جمع الأكاديميين من حملة الشهادات العليا في كلا المحافظتين، من أجل تنظيم العمل ما بعد الثانوي، إضافة إلى محاولة التواصل مع الخارج، والانفتاح على كافة الخبرات في المنطقة الجنوبية.

وشرح "الجهماني" لمراسل "سمارت" أن أولى المهام التي سيعمل عليها المجلس التعليمي في محافظتي درعا والقنيطرة هي إكمال جمع البيانات، والسعي لوضع بيانات خاصة للمدرسين، ومراسلة الخارج عن طريق مديرية التربية في مجلس المحافظة.

وقال عن خطوة التواصل مع الخارج، للحصول على اعتراف بالمجلس التعليمي في محافظتي درعا والقنيطرة، إن مديرية التربية تتواصل مع وزارة التربية في الحكومة السورية المؤقتة. وبعد الحصول على نتائج المجلس الأكاديمي سيحاول المجلس افتتاح جامعات من أجل استيعاب طلابنا في الجنوب.

وعن الشكل الإداري الذي سيعمل وفقه المجلس الجديد، أكد الجهماني أن مجلس التعليم في محافظتي درعا والقنيطرة سيتكون من أعضاء مجلس أكاديميي درعا والقنيطرة، الذي يضم رئيس المجلس وثمانية أعضاء من محافظتي درعا والقنيطرة.

وفي ما يخص الخبرات التعليمية، أكد "الجهماني" أن الكوادر متوافرة في كلا المحافظتين، ومنها الدكتوارة في الزارعة، والهندسة، والتربية. إضافة إلى عدد كبير من شهادات الماجستيرات، ممن سيقع على عاتقهم العمل في التعليم ما بعد الجامعي.

الاخبار المتعلقة

من قبل فريق سمارت 🕔تم النشر بتاريخ 16 كانون الثاني، 2016 15:24:07 خبراجتماعيفن وثقافةإدارة محلية
الخبر السابق
الجيش الأميركي يعترف بسقوط ضحايا مدنيين بغارات التحالف على سوريا والعراق
الخبر التالي
قتلى وجرحى من "لواء صقور الجبل" بقصف روسي على بلدة احرص بحلب