إعلان "النظام الاتحادي الفيدرالي" في المناطق ذات الغالبية الكردية شمالي سوريا

اعداد محمد علاء | تحرير محمد عماد 🕔 تم النشر بتاريخ : 17 مارس، 2016 5:14:09 م خبر دوليسياسياجتماعي إدارة محلية

أعلن ما يسمى "المجلس التأسيسي للنظام الاتحادي الديمقراطي" اليوم الخميس، بدء "الحكم الاتحادي الفيدرالي" في المناطق ذات الغالبية الكردية شمالي سوريا.

وأفاد مراسل "سمارت" بمحافظة الحسكة، أن المجلس المجتمع في مدينة الرميلان، انتخب كل من هدية اليوسف ومنصور السلوم كأول رئيسين مشتركين للمناطق ذات الغالبية الكردية شمالي البلاد، والتي يطلق عليها السوريون الأكراد اسم "روج آفا".

وكان "السلوم" يشغل الرئيس المشترك لـ"الإدارة الذاتية" الكردية بما يسمى "مقاطعة تل أبيض"، بينما "اليوسف" تشغل منصب الرئيسة المشتركة لـ"مقاطعة الجزيرة".

وأشار "المراسل" إلى أن انتخاب "السلوم" و"اليوسف" جاء بعد انسحاب رئيس عشيرة النعيم بالمنطقة حمد شحادة، دون معرفة الأسباب.

بدوره، قال رئيس "الهيئة الوطنية العربية" محمد بنيان، بتصريح خاص لـ"سمارت"، لقد كان "هناك نقاط خلافية على بعض المصطلحات وليس في الجوهر، خلال مناقشة مشروع القرار"، مضيفا: "في الجوهر نحن جميعا متفقون على أننا سوريين، ومتفقون على وحدة الأراضي السورية، وأن المشروع لن يكون بمنطقة ما بل سيكون على جميع الأراضي سوريا".

و"الهيئة الوطنية العربية" هي جزء من "الإدارة الذاتية"، ولها نواب ومشرعون بالإدارة، كما أنها ضمن "مجلس سوريا الديمقراطية".

وسبق أن رفض "الائتلاف الوطني"، في وقت سابق اليوم، إقامة "حكم فيدرالي في المناطق ذات الغالبية الكردية، معتبراً أنه مشروع خارج مبادئ الثورة السورية التي تقوم على التخلص من الاستبداد وإقامة دولة مدنية تعددية ديمقراطية.

وكانت الخارجية الروسية قالت، يوم الأربعاء، إنه "لا يحق للأكراد أن يقرروا بصورة أحادية مسألة جعل سوريا فيدرالية"، تلاه تصريح مماثل للخارجية الأمريكية أكدت فيه أنها لن تعترف بأي مناطق حكم ذاتي أو مناطق شبه مستقلة  في سوريا "إلا لو قرر الشعب السوري ذلك، فهذا خيارهم".

وكانت "سمارت" اطلعت يوم أمس على مسودة المشروع للحكم "الفيدرالي" وفق مبادئ "الإدارة الذاتية" الكردية، حيث يتم وضع حدود هذه المناطق وحقوقها وصلاحياتها وفق قانون "نظام اتحاد شمال سوريا".

يذكر أن حزب "الاتحاد الديمقراطي" أنشأ مقاطعات (الجزيرة وتل أبيض وعفرين) بالمناطق ذات الغالبية الكردية تسير أمورها "الإدارة الذاتية"، والتي تعتبر "الفيدرالية" هي الحل والطريقة الأفضل لإدارة سوريا بالمستقبل، بحسب مسؤوليها والمنظّرين لها.

و"الفيدرالية" شكل حكم يعتمد على حكومة مركزية لكامل البلاد وحكومة أصغر تكون لإقليم معين، حيث تكون لها قوانينها وأنظمتها ودستورها الخاص التي لا يمكن تغييرها بقرار أحادي من الحكومة المركزية، إذ يكون الحكم فيها "ذاتي"، ومن أبرز الدول الغربية بالحكم الفيدرالي "الولايات المتحدة الأمريكية"، أما عربياً فالأقرب إلى الفيدرالية "الإمارات العربية المتحدة".

الاخبار المتعلقة

اعداد محمد علاء | تحرير محمد عماد 🕔 تم النشر بتاريخ : 17 مارس، 2016 5:14:09 م خبر دوليسياسياجتماعي إدارة محلية
الخبر السابق
استمرار المظاهرات المناهضة لـ"النصرة" في معرة النعمان
الخبر التالي
وفاة امرأة في مضايا جراء انعدام الأدوية بعد تجاهل أممي لدعوات إخراجها