فصائل غرفة عمليات "حوار كلس" تسيطر على قرية تل شعير بريف حلب الشمالي

اعداد هبة دباس | تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 5 أبريل، 2016 11:29:52 م خبر عسكري سيطرة

سيطرت فصائل غرفة عمليات "حوار كلس"، اليوم الثلاثاء، على قرية تل سفير بريف حلب الشمالي، بعد اشتباكات مع عناصر تنظيم "الدولة الإسلامية"، بحسب مراسل "سمارت".


واندلعت اشتباكات بين الطرفين، عقب هجوم شنّه مقاتلوا "حوار كلس"، على قرية تل سفير، انتهت بسيطرتها على القرية، ومقتل عدد من عناصر التنظيم، وانسحاب الباقي خارجها.


وأوضح المراسل، الأهمية الاستراتيجية للقرية، إذ أنها تطل مباشرة على بلدة الراعي، التي يسيطر عليها تنظيم "الدولة".


وكانت فصائل "حوار كلس"، سيطرت في وقت سابق على قرى (دوديان، مريغل، الأحمدية، تل بطال، تل شعير، مزارع شاهين، طاط حمص، قره قوز وقنطرة)، بحسب قيادي في "اللواء 51"، المنضوي ضمن غرفة العمليات.


وقال القيادي، محمد ديري، بتصريح لـ"سمارت"، أمس الاثنين، إن الأهمية الاستراتيجية لهذه القرى تمكن في كونها "الخطوط الدفاعية الأولى لتنظيم الدولة، وبوابة الوصول للمناطق الشرقية الغنية بالبترول، والتي (في حال السيطرة عليها) ستؤمن دعماً ذاتياً للفصائل".


وتابع: هذا التقدم سيمنحنا الشرعية في قتال الإرهاب وكسر مشروع الـ"بي كي كي" (حزب العمال الكردستاني)، الذي يسعى لتقسيم سوريا، بالإضافة لكسر النظام في سوريا والذي يدعى محاربة الإرهاب.


وأشار "ديري"، أن تنظيم "الدولة" خسر أعداد كبيرة من العناصر والعتاد خلال الاشتباكات، فيما كسبت الفصائل "روحاً معنوية والحاضنة الشعبية"، على حد وصفه.

الاخبار المتعلقة

اعداد هبة دباس | تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 5 أبريل، 2016 11:29:52 م خبر عسكري سيطرة
الخبر السابق
"كيري": لا بد أن يرحل الأسد لتحقيق السلام في سوريا
الخبر التالي
جهات مدنية في منبج ترفض تشكيل "المجلس العسكري" المدعوم من "مسد"