اشتباكات بين "فيلق الرحمن" و"جيش الإسلام" في زملكا بريف دمشق

اعداد منار محمد | تحرير بشر سعيد 🕔 تم النشر بتاريخ : 28 أبريل، 2016 3:13:45 م خبر عسكريسياسي الجيش السوري الحر

وقعت اليوم الخميس، اشتباكات بين مقاتلي "فيلق الرحمن" و"جيش الفسطاط" من جهة، و"جيش الإسلام" من جهة اخرى، على خلفية محاولة اغتيال تعرض لها الشيخ "سليمان طفور"، بحسب ما أفاد المراسل في ريف دمشق.

وأفاد المراسل أن الاشتباكات التي لا زالت مستمرة إلى الآن، تركزت في جبهة زملكا، حيث يوجه "فيلق الرحمن" الاتهام لـ"جيش الإسلام" بعدم التعاون مع اللجنة القضائية فيما يخص التحقيق بالقضية.

وأسفرت الاشتباكات عن قتلى وجرحى بين الأطراف، لكن المراسل أفاد بأن الحصيلة النهائية لا زالت مجهولة حتى الآن، وقد ترافقت الاشتباكات مع مداهمات بمناطق متفرقة في عين ترما وجسرين ومسرابا وغيرها، حسب المراسل.

في الأثناء، اعتصم أهالي مدينة دوما اليوم الخميس، في وقفة دعوا خلالها التشكيلات العسكرية المتناحرة، لوقف الاقتتال الداخلي وتحكيم العقل حقناً للدماء، كما أصدرت عدة جهات في الغوطة الشرقية دعوات تصب في نفس الاتجاه، وأخرى تنأى بنفسها عن الاقتتال.

الجدير بالذكر، أن مجلس محافظة ريف دمشق، طلب بداية الشهر الجاري، من قائد "جيش الإسلام" عصام بويضاني، وضع كل الأشخاص الوارد ذكرهم في اعترافات الشخص المشارك في محاولة اغتيال الشيخ "طيفور"، تحت تصرف محكمة قضائية خاصة، للتحقيق في ملف الاغتيالات"، وذلك بعد اعتراف هذا الشخص بتبعيته للجهاز الأمني في "جيش الإسلام".

وفي نفس السياق، سبق أن تبادل الطرفان، "فيلق الرحمن" و"جيش الإسلام"، اتهامات الأسبوع الماضي تقول باقتحامٍ متبادل بينهما للمقرات، كما أصدر كلاهما بيانات طالبوا فيها الآخر بالكف عن الاعتداء على مقراتهم وإعادة ما سلب منها. 

 

الاخبار المتعلقة

اعداد منار محمد | تحرير بشر سعيد 🕔 تم النشر بتاريخ : 28 أبريل، 2016 3:13:45 م خبر عسكريسياسي الجيش السوري الحر
الخبر السابق
إقرار عقوبات على المخالفات المرورية في جيرود بريف دمشق
الخبر التالي
اللجنة الدولية للصليب الأحمر تحذر من كارثة إنسانية في حلب