تجدد المواجهات بين "جيش الإسلام" و"فيلق الرحمن" في الغوطة الشرقية بريف دمشق

اعداد أحلام سلامات | تحرير بشر سعيد 🕔 تم النشر بتاريخ : 29 أبريل، 2016 1:40:52 م خبر عسكري جيش الإسلام

تجددت المعارك والاشتباكات اليوم الجمعة بين "جيش الإسلام" من جهة، وبين "فيلق الرحمن" و"جيش الفسطاط" من جهة أخرى، في الغوطة الشرقية بريف دمشق، حسب مراسل "سمارت".

ودارت مواجهات بالأسلحة المتوسطة والثقيلة بين الطرفين في مدينة زملكا ومحيط مدينة دوما، من جهة بلدة مسرابا، أدت إلى فرض حظر تجول في عدة مناطق وإلغاء صلاة الجمعة بزملكا.

في الوقت نفسه، شنّت قوات النظام هجوماً على قرية حتيتة التركمان ومنطقة الركابية، قرب طريق مطار دمشق الدولي، وأحرزت تقدماً في المنطقة، حيث يتواجد مقاتلو "جيش الإسلام".

وأشار مراسلنا إلى انتقال المعارك بين "جيش الإسلام" و"فيلق الرحمن"، إلى حيي تشرين والقابون في دمشق، عقب مقتل مدنيين اثنين برصاص قناصي "جيش الإسلام"، المتمركزين على أطراف حي تشرين.

إلى ذلك، دعت "الجبهة الجنوبية" في بيان لها، جميع الفصائل العاملة في منطقة القلمون الشرقي إلى اجتماع "طارئ" وفي أسرع وقت ممكن، لمنع تداعيات الأحداث في الغوطة الشرقية من الوصول إلى المنطقة.

كما طالب المعارض السوري، معاذ الخطيب، الرئيس السابق للائتلاف، عبر صفحته الشخصية على "فيسبوك"، قائدي "جيش الإسلام" عصام البويضاني، و"فيلق الرحمن" عبد الناصر شمير، بفض الخلاف القائم بين الفصيلين وتوجيه أسلحتهما ضد قوات النظام، قائلاً إن "الخلافات لن يُسرّ بها النظام وحده، بل أطراف ماكرة، بعضها يتظاهر بحبكم ثم يحرض بينكم، وقد وضع أسماءكم للتصفية والاغتيال".

وكان أكثر من 200 شخص من سكان مدينة زملكا خرجوا، مساء أمس، في مظاهرة طالبت بوقف الاشتباكات بين الجانبين، دون رفع لافتات أو شعارات، بهدف الضغط على الفصائل للتهدئة ووقف القتال.

الاخبار المتعلقة

اعداد أحلام سلامات | تحرير بشر سعيد 🕔 تم النشر بتاريخ : 29 أبريل، 2016 1:40:52 م خبر عسكري جيش الإسلام
الخبر السابق
موسكو: إرسال قوات أمريكية إلى سوريا يعتبر انتهاكاً لسيادتها
الخبر التالي
قتلى وجرحى بقصف لطائرات النظام على عدة أحياء بحلب