تشكيل مجلس محلي في الضمير بعد إخراج تنظيم "الدولة" منها

اعداد ماهر نخلة | تحرير هيفا حداد 🕔 تم النشر بتاريخ : 20 مايو، 2016 9:37:39 م خبر اجتماعي إدارة محلية

قال أحد أعضاء المجلس المحلي الذي أعلن عن تشكيله أمس الخميس، في الضمير بريف دمشق، إن وجود تنظيم "الدولة الإسلامية" في المدينة، كان "أحد أهم الأسباب" لعدم تأسيس مجلس محلي مسبقا. 

وأوضح عضو المجلس فراس اللحام، بتصريح لـ"سمارت"، اليوم الجمعة، إن شؤون المدينة كانت تدار سابقا، عبر "مجلس ثوري" مؤسس على مبدأ "المحاصصة" بين الفصائل المتواجدة فيها، يضم مكتبا قضائيا وآخر للخدمات، وكتيبة للأمن والحراسة.

وكان الهلال الأحمر السوري، أخرج في 20 نيسان الفائت، "لواء الصديق" و"جند الملاحم" المبايعان لتنظيم "الدولة الإسلامية"، من مدينة الضمير، وفق اتفاق مسبق مع قوات النظام، لتصبح المدينة خالية بعدها من أي مجموعات تابعة للتنظيم، فيما يتواجد فيها حاليا فقط، "جيش الإسلام" وقوات "الشهيد أحمد العبدو".

وحول الوضع الحالي للمدينة، أشار "اللحام" أن "العديد من المدراس خارج الخدمة وبحاجة للترميم (..) أيضا يوجد عدد من محولات (الكهرباء) خارج الخدمة وبحاجة للإصلاح، وبسبب عطلها الكهرباء مقطوعة عن كثير من المدنيين منذ ما يقارب ستة أشهر".

وأضاف أن الأوضاع المعيشية في المدينة "سيئة للغاية، ولا يوجد للمجلس المحلي موراد سوى التبرعات الداخلية"، على حد وصفه.

  وحسب ناشطين في الضمير، يتألف المجلس المحلي الجديد من 14 مكتب خدمي، إضافة إلى مكتبه التنفيذي، الذي يرأسه المهندس أسامة الخطيب.

الاخبار المتعلقة

اعداد ماهر نخلة | تحرير هيفا حداد 🕔 تم النشر بتاريخ : 20 مايو، 2016 9:37:39 م خبر اجتماعي إدارة محلية
الخبر السابق
عشرات القتلى والجرحى لقوات النظام بتجدد الاشتباكات بمحيط "الزارة" و"حربنفسه" بحماة
الخبر التالي
الإعلان عن تشكيل كتيبة نسائية تابعة للجيش الحر شمال حلب