اليونيسيف: 2.1 مليون طفل سوري خارج المدرسة

اعداد أحلام سلامات | تحرير أحلام سلامات 🕔 تم النشر بتاريخ : 6 يوليو، 2016 3:47:31 م خبر اجتماعيإغاثي وإنساني ثقافة

قالت منظمة "اليونيسيف"، إن نحو 2.1 مليون طفل تتراوح أعمارهم بين 5 – 17 عاماً، أصبحوا خارج المدرسة، عقب خمس سنوات من اندلاع الأزمة في سوريا.

وجاء في تقرير مطوّل نشرته المنظمة على موقعها، أمس الثلاثاء، أن "الأزمة في سوريا" أثبتت أن للصراع آثار فورية، وغالباً ما تهدد الحياة، على الأطفال، كما يسبب تراجعاً في نظام التعليم الذي ينبغي أن يساعدهم على تحقيق إمكاناتهم الكاملة.

وأشارت المنظمة في التقرير، أن نحو 700 ألف طفل لاجئ بسن المدرسة في الدول المجاورة هم خارج المدرسة، وأن أكثر من 4.6 مليون من اللاجئين هم أطفال، يواجهون مستقبلاً دون أمل في التعليم، رغم أن الحكومة اللبنانية، على سبيل المثال، أدخلت نظام الدوامين في المدارس الحكومية، الأمر الذي أدى لالتحاق نحو 150 ألف طفل لاجئ بها.

وأوضحت أن خمس سنوات من الصراع في سوريا أظهر الحاجة الماسة لجعل التعليم جزءاً لا يتجزأ من الاستجابة للأزمات الإنسانية، لافتاً أن اليونيسف وشركاءها أطلقوا مبادرة "كي لا يضيع جيل" بهدف توفير الحماية والتعليم للأطفال والبالغين في سوريا والبلدان التي لجأوا إليها، مثل الأردن ولبنان ومصر والعراق وتركيا.

وكان تقرير لمنظمة "هيومن رايتس ووتش" بداية تشرين الثاني 2015، أفاد أن أكثر من 400 ألف طفل سوري لاجئ في تركيا لا يرتادون المدارس رغم الإجراءات التي تتخذها الحكومة التركية تجاه اللاجئين، فيما أعلنت الأمم المتحدة، في أيار 2016، عن إنشاء "صندوق إنساني" مخصص لدعم مشاريع التعليم، و"سد الفراغ بين المساعدات الإنسانية والتنموية"، والتأكيد على تلقي الأطفال تعليم لسنوات قادمة".

الاخبار المتعلقة

اعداد أحلام سلامات | تحرير أحلام سلامات 🕔 تم النشر بتاريخ : 6 يوليو، 2016 3:47:31 م خبر اجتماعيإغاثي وإنساني ثقافة
الخبر السابق
أجواء عيد الفطر بين غياب وحضور في المدن السورية
الخبر التالي
"أردوغان" يجدد تأكيده على منح الجنسية التركية للاجئين السوريين