"شقيق" ميركل السياسي في بافاريا يرفض سياستها تجاه اللاجئين

اعداد هبة دباس | تحرير بشر سعيد 🕔 تم النشر بتاريخ : 30 يوليو، 2016 11:50:24 م خبر دولي لاجئون

أعرب رئيس الاتحاد الاجتماعي المسيحي الألماني، هورست زيهوفر، اليوم السبت، عن رفضه لسياسة اللجوء التي تتبعها المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل، حيث يعتبر حزب ميركل، الاتحاد الديمقراطي المسيحي، شقيقاً للأول بولاية بافاريا، بحسب الإعلام الألماني.

ونقل موقع "الدوتشيه فيله الألماني" عن "زيهوفر" قوله بعد انتهاء اجتماع مجلس وزراء بافاريا، الذي يشغل منصب رئيسه، "لا يمكنني تبني عبارة ميركل الشهيرة (سوف ننجز ذلك) في إطار مواجهة أزمة اللجوء".

وجاء ذلك على خلفية جرح 12 شخصاً في مدينة أنسباخ بولاية بافاريا جنوبي ألمانيا، جراء تفجير طالب لجوء سوري نفسه في مطعم، بعد أن قوبل طلبه بالرفض.

 وعزا "زيهوفر" موقفه لـ"الوضع الإشكالي"، مضيفاً أن الحلول المطروحة "غير كافية على الإطلاق"، في حين أكد أنه لا يريد التسبب "بأي خصومة" مع حزب المستشارة الألمانية، رغم معارضته لسياسة "اليد الممدودة" حيال اللاجئين.

وتابع رئيس مجلس الوزارء قوله إنه يجب النظر إلى "الحقيقة" كما هي وتجنب "إبلاغ الرأي العام بأمور غير صحيحة".

وكان وزير داخلية الولاية ذاتها، طالب في الـ25 من حزيران الجاري، باتخاذ إجراءات صارمة بحق اللاجئين الذين يشكلون تهديداً أمنياً على البلاد.

وشهدت مدن ألمانية حالات اعتداء في وقت سابق، حيث سقط قتلى وجرحى بإطلاق نار عشوائي في مركز تجاري بمدينة ميونخ، يوم 22 تموز الجاري، من قبل مسلح يبلغ من العمر 18 عاماً.

الاخبار المتعلقة

اعداد هبة دباس | تحرير بشر سعيد 🕔 تم النشر بتاريخ : 30 يوليو، 2016 11:50:24 م خبر دولي لاجئون
الخبر السابق
"الإدارة الذاتية" تحجز السيارات المشبوهة والمخالفة في مناطق سيطرتها
الخبر التالي
إصابة عشرة عناصر للشرطة الحرة في قصف جوي على إدلب