قتيل وعدة جرحى في قصف جوي على دير الزور

اعداد مصطفى حسين | تحرير محمد عماد 🕔 تم النشر بتاريخ : 31 يوليو، 2016 2:06:57 م خبر عسكرياجتماعي قوات النظام السوري

قُتِل مدني وجُرح ثلاثة آخرون في قصف جوي للنظام على حي الحميدية بديرالزور، فيما شنت طائرات حربية روسية غارات، استهدفت عدة أحياء في المدينة.

وقال ناشطون، لـ"سمارت"، أنّ شاباً قضى وجُرِح ثلاثة من أفراد عائلته، أمس السبت، في غارة لطائرات النظام الحربية استهدفت مبنى سكنياً في حي الحميدية وسط المدينة.

وأضاف الناشطون أنّ طفلتين كانتا تعبئان المياه في منطقة الكسر على ضفاف نهر الفرات، أول أمس الجمعة، حيث غرقتا، ولم يعثر على جثتيهما، نتيجة جرف النهر جثتيهما بعيداً عن الضفاف.

وتعرّض الكثير من المدنيين لحالات غرق مشابهة، بسبب اعتماد السكان في الأحياء الخاضعة لسيطرة النظام على مياه الفرات نتيجة انقطاع المياه بشكل دائم في المدينة.

وتعرّضت أحياء الصناعة، العمال، الرشدية، الشيخ ياسين، البانوراما، البغيلية، وعياش، صباح اليوم الأحد، لغارات من سلاح الجو الروسي وطائرات النظام الحربية، دون أنباء عن خسائر في صفوف المدنيين، فيما قصف تنظيم "الدولة الإسلامية" حي هرابش الخاضع لسيطرة النظام بعدة قذائف هاون، وفقاً لما أفاد الناشطون.

وتدور اشتباكات بين تنظيم "الدولة" وقوات النظام على جبهات الصناعة، العمال، الرشدية، الجبيلة، الحويقة، والبغيلية إضافة إلى جبال ثردة المحاذية لمطار دير الزور العسكري والتي استعادت فيها قوات النظام نقاطاً خسرتها أمام التنظيم قبل أسابيع.

في السياق، تقوم قوات النظام والأمن العسكري باعتقال مجموعة من الشباب وتقتادهم إلى جبهات دوار البانوراما جنوبي دير الزور واللواء "137" جنوب غربي المدينة، من أجل حفر الخنادق وإقامة تحصينات، ثم تُطلق سراحهم بعد نحو عشرة أيام.

على الصعيد المدني، وزّعت منظمة الهلال الأحمر مادة "دبس البندورة" على السكان المقيمين في مناطق سيطرة النظام، حيث حصلت كل أسرة على كيلو غرام واحد.

الاخبار المتعلقة

اعداد مصطفى حسين | تحرير محمد عماد 🕔 تم النشر بتاريخ : 31 يوليو، 2016 2:06:57 م خبر عسكرياجتماعي قوات النظام السوري
الخبر السابق
الدفاع المدني بحلب يعلن رفع درجات الاستعداد ويحذر من معابر النظام
الخبر التالي
وزير لبناني يدعو إلى وضع حد لتدفق اللاجئين السوريين إلى بلاده