وفيات بتفشّي مرض "اليرقان" في مخيم الرقبان بالبادية السورية

اعداد مصطفى حسين | تحرير هيفا حداد 🕔 تم النشر بتاريخ : 31 يوليو، 2016 5:00:52 م خبر إغاثي وإنساني صحة

توفيت طفلة في مخيم الرقبان الصحراوي الواقع على الحدود السورية الأردنية، جراء إصابتها بمرض اليرقان، الذي انتشر بين عدد كبير من النازحين في المخيم، حسب ما أفاد أحد المسؤولين في مجلس "عشائر تدمر والبادية"، لوكالة "سمارت"، اليوم الأحد.

وقال المسؤول الذي فضّل عدم كشف اسمه، إنّ الطفلة التي توفيت أمس السبت، ليست الأولى، حيث "توفي عدد من النازحين بالمرض ذاته، وأغلبهم أطفال، قبل شهر ونصف"، مشيرا في السياق إلى وجود إصابات عديدة باليرقان حاليا بين النازحين في المخيم.

كذلك لفت إلى عدم قدرتهم تأمين علاج لهذا المرض، بسبب "صعوبة الوصول إلى المنظمات الإنسانية وانعدام اللقاح في الداخل السوري".

وأكد المسؤول في "مجلس العشائر" عدم توافر المعدات الطبية الكافية واللازمة لتشخيص الأمراض "بشكل صحيح"، رغم توافر أطباء وممرضين في المخيم، "لا سيما وأنّ اليرقان يجب اكتشافه ومعاينته قبل وقت مبكر من تفشّيه في الجسم".

وأردف، أنّهم تلقوا "وعوداً" بإرسال مساعدات غذائية من منظمة اليونيسيف، موجهاً نداءً إلى المنظمات الدولية لمساعدة النازحين في المخيم جراء الوضع الإنساني "المتردي" فيه.

ويضمّ مخيم الرقبان الصحراوي على الحدود السورية الأردنية، أكثر من 60 ألف نازح سوري.

الاخبار المتعلقة

اعداد مصطفى حسين | تحرير هيفا حداد 🕔 تم النشر بتاريخ : 31 يوليو، 2016 5:00:52 م خبر إغاثي وإنساني صحة
الخبر السابق
قصف جوي روسي يخرج مشفى و"بنك دم" عن الخدمة بريف حلب
الخبر التالي
قتيلة وجرحى بإطلاق نار في مدينة أوستن الأمريكية