أهالي القامشلي يعودون لشراء "صهاريج" المياه بعد انقطاعها

اعداد محمد حسين | تحرير هيفا حداد 🕔 تم النشر بتاريخ : 31 يوليو، 2016 11:38:51 م خبر أعمال واقتصاداجتماعي اقتصادي

أفاد مراسل "سمارت" في القامشلي، اليوم الأحد، بعودة الأهالي إلى شراء الماء من أصحاب "الصهاريج" (آليات تنقل خزانات مياه كبيرة)، نتيجة انقطاع مياه الشرب عن أحياء المدينة الواقعة بريف الحسكة الشمالي.

 وقال مراسلنا، إن تعطل شبكات المياه والعنفات والمضخات التي تزود مدينة القامشلي بالماء، إلى جانب انقطاع التيار الكهربائي، ساهم في استمرار نقص المياه منذ شهر تقريباً، موضحاً أن سعر تعبئة خزان المياه المنزلي بسعة خمسة براميل، يتراوح بين 700 و1000 إلى 1200 ليرة سورية.

وأضاف، أن التفجير الأخير الذي وقع في المدينة، وأدى لمقتل وجرح العشرات، أسفر عن تضرر معظم مولدات المياه التي تخدم المنازل والأبنية السكنية المحيطة بموقع التفجير، ما تسبب بعدم وصول المياه إليها.

ويتواصل انقطاع المياه رغم صيانة مجلس بلدية القامشلي المركزية التابعة لـ "لإدارة الذاتية" الكردية، للمضخات، وتوزيع المياه على الأحياء، بسبب استمرار انقطاع التيار الكهربائي، ما يمنع عمل المضخات.

وتشهد مدينة القامشلي في ريف الحسكة، انقطاعَاً لمياه الشرب عن كافة أحيائها منذ 25 حزيران الماضي، في ظل تعطل محطات الهلالية وجمعاية وقدور بيك لضخ المياه.
 

الاخبار المتعلقة

اعداد محمد حسين | تحرير هيفا حداد 🕔 تم النشر بتاريخ : 31 يوليو، 2016 11:38:51 م خبر أعمال واقتصاداجتماعي اقتصادي
الخبر السابق
​فصائل تسيطر على مواقع للنظام بحلب بعد ساعات من إطلاق معركتها
الخبر التالي
ضحايا بينهم أطفال بقصف لقوات النظام على مدينة الرستن بحمص