"الحر" يتصدى لمحاولة النظام التقدم في داريا والأخير يقصفها بـ"النابالم"

اعداد أمنة رياض| تحرير حسن برهان🕔تم النشر بتاريخ : 3 آب، 2016 21:36:32 خبرعسكريقوات النظام السوري

تصدت فصائل الجيش الحر في مدينة داريا بريف دمشق، اليوم الأربعاء، لمحاولة قوات النظام التقدم في المدينة، في حين قصفتها الأخيرة ببراميل متفجرة تحوي مادة "النابالم" المحرمة دولياً، وفق "لواء شهداء الإسلام" العامل في المدينة.

وقال عضو المكتب الإعلامي لـ"اللواء"، ويدعى "أيهم الديراني"، في تصريح لـ"سمارت"، إن قوات النظام حاولت التقدم على الجهة الغربية من المدينة، وسط قصف بقذائف المدفعية والهاون وصواريخ الأرض-أرض التي بلغت حصيلتها ستة صواريخ.

وتابع "الديراني" إن مقاتلي "لواء شهداء الإسلام" و"الاتحاد الإسلامي لأجناد الشام"، تمكنوا من صد الهجوم وقتلوا وجرحوا عدد من عناصر قوات النظام، إضافة لإعطاب دبابة تابعة لهم، دون أن يتطرق للحديث عن الخسائر في صفوف الفصائل.

 وتزامنت محاولة التقدم مع قصف لطائرات النظام المروحية، التي ألقت 34 برميلاً متفجراً على المدينة، اثنان منهما يحملان مادة "النابالم الحارقة" المحرّمة دولياً، حيث اندلعت حرائق ضخمة تمكن الدفاع المدني من السيطرة عليها، وفق "الديراني".

وسبق أن قصفت قوات النظام مدينة داريا مرات عدة بمادة "النابالم"، إضافة لاستخدام هذه المادة في مدينة الزبداني بريف دمشق أيضاً.

وتحاول قوات النظام التقدم إلى عمق المدينة  بشكل متكرر  للسيطرة على الأحياء السكنية فيها، حيث استطاعت نهاية شهر تموز الفائت التقدم على الجهة الغربيةمسيطرة على بعض الأراضي الزراعية والمنازل.

الاخبار المتعلقة

اعداد أمنة رياض| تحرير حسن برهان🕔تم النشر بتاريخ : 3 آب، 2016 21:36:32 خبرعسكريقوات النظام السوري
الخبر السابق
قتيلان وأربعة جرحى بقصف جوي وبحري روسي على إدلب
الخبر التالي
اتفاق ينهي خلافاً داخل "فرقة شباب السنة" بدرعا