فصائل "الغضب لحلب" تتمكن من فك الحصار عن الأحياء المحاصرة

اعداد هبة دباس | تحرير محمد علاء, محمد عماد 🕔 تم النشر بتاريخ : 6 أغسطس، 2016 11:59:37 ص - آخر تحديث بتاريخ : 6 أغسطس، 2016 6:35:38 م خبر عسكري معركة الغضب لحلب

تحديث بتاريخ 2016/08/06 11:55:36 بتوقيت دمشق (+٢ توقيت غرينتش)


أفاد مراسل "سمارت" بأن فصائل "معركة الغضب لحلب" تمكنت من فك الحصار عن الأحياء الشرقية للمدينة، وذلك عقب سيطرتها على قسم من "كراج الراموسة"، و كامل "الكازية" و"الفرن" في حي الراموسة، وفق ما صرح لـ"سمارت" قائد "الفرقة الشمالية".

وسيطرت فصائل "معركة الغضب لحلب"، عصر اليوم السبت، على "كراج الراموسة" المجاور للأحياء المحاصرة، وقطعت طريق إمداد النظام الرئيسي في حي الراموسة، كما استعادت السيطرة على قرية العامرية وتلتي المحروقات والجمعيات، التي خسرتها أمس الجمعة.

وقال مراسلنا في نقاط الاشتباك، إن الفصائل المشاركة سيطرت على "كراج الراموسة" وقطعت طريق إمداد النظام إلى حي الراموسة، عقب تفجير "جبهة فتح الشام" (جبهة النصرة سابقاً) لسيارة مفخخة داخل الكراج.

وأطلقت فصائل "غرفة عمليات فتح حلب"، صباح اليوم معركة "تحرير الراموسة" حيث بدأت التحرك من داخل الأحياء المحاصرة بهدف الوصول إلى كراج الراموسة والكلية الفنية الجوية الواقعة ضمن كلية المدفعية، تزامناً مع اشتباكات "جيش الفتح" في الجهة المقابلة من كلية المدفعية.

ووفق مراسلنا فإنه بإطلاق هذه المعركة، تكون الفصائل العسكرية فتحت جبهتي اشتباك مع قوات النظام والمليشيات الموالية لها، حيث تقدمت من محورين متقابلين، في "محاولة لتشتيتها"، والسيطرة على كراج الراموسة وكلية المدفعية بالكامل، لفتح طريق أمام الأحياء المحاصرة وبداية فك الحصار عنها.

وقال مراسلنا إن "جيش الفتح" سيطر على كتل كتيبة التعينات وكتيبة التسليح الموجودة داخل كلية المدفعية بحي الراموسة، كما اقتحم المدرسة الفنية الجوية، إضافة لسيطرة الفصائل على كتل أبنية سكنية في حي الراموسة أيضاً، حيث تدور اشتباكات عنيفة في الموقع تزامناً مع قصف جوي لسلاح الجو الروسي على نقاط سيطرة مقاتلي الفصائل.

ودخلت كاميرا "سمارت"، صباح اليوم، حيث نقلت صورا مباشرة من داخل كلية المدفعية في حي الراموسة بحلب، التي سيطر "جيش الفتح" مؤخراً على أجزاء منها،  حيث استولى الأخير على مستودع ذخيرة وأسلحة وسيارات لقوات النظام، في حين ما تزال الاشتباكات مستمرة بين الطرفين على أطراف حي الراموسة.

وشن سلاح الجو الروسي ثمان غارات بالصواريخ على مواقع سيطر عليها المقاتلون مستهدفاً حي الراموسة ومحيط كليتي التسليح والمدفعية، وفق المراسل.

وتتبع قوات النظام "سياسة الأرض المحروقة" لاستعادة السيطرة على نقاط ومحاور خسرتها لصالح الفصائل، وفق ما أفاد قيادي في "جبهة ثوار سراقب" لـ"سمارت"، كما رجح الناطق العسكري باسم "حركة أحرار الشام الإسلامية"،  في تصريح سابق لـ"سمارت" مشاركة طائرات التحالف الدولي، الذي تقوده الولايات المتحدة الأمريكية، باستهداف مواقع الفصائل العسكرية في المعارك الدائرة بحلب ضد قوات النظام.

الاخبار المتعلقة

اعداد هبة دباس | تحرير محمد علاء, محمد عماد 🕔 تم النشر بتاريخ : 6 أغسطس، 2016 11:59:37 ص - آخر تحديث بتاريخ : 6 أغسطس، 2016 6:35:38 م خبر عسكري معركة الغضب لحلب
الخبر السابق
سباق للخيول الأصيلة بريف إدلب
الخبر التالي
هيئة أركان "الحر": ما تحقق بمعركة فك الحصار عن حلب يعجز عنه أي جيش في العالم