حرائق في غابات مصياف بحماة وناشطون يعتبرونها "مفتعلة"

تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 12 أغسطس، 2016 7:15:18 م خبر أعمال واقتصاداجتماعي جريمة ضد الإنسانية

اندلعت حرائق، اليوم الجمعة، في جبل الصنوبر بوادي القوّاس في منطقة مصياف بريف حماة الغربي، بحسب ما نشر ناشطون على صفحاتهم بمواقع التواصل الاجتماعي، معتبرين أنها "مفتعلة".

وقال الناشطون إن الحرائق ليست طبيعية وإنما كلها "مفتعلة" حتى يتم قطع أشجار الغابات وتهريبها إلى لبنان لبيعها من قبل بعض "المنتفعين والفاسدين".

وأضاف أحد المؤيدين على صفحات موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك إن "الحريق يلتهم كل الأحراش الموجودة من الجهة الغربية و الغريب حتى الآن لم نسمع صوت سيارات الإطفاء".

وتضررت الثروة النباتية في سوريا بشكل كبير جراء المعارك الدائرة في البلاد وقصف قوات النظام على المناطق الخارجة عن سيطرته وخاصةً في المناطق الجبلية كريف اللاذقية.

وتشهد مدينة مصياف بعد عام 2011 حرائق كان آخرها في نيسان الماضي، اذ يتحدث الكثير من الأهالي أنها مفتعلة من ميليشيات تابعة للنظام وأشخاص مرتبطين معهم بهدف تحويل الغابات إلى فحم وحطب تباع للمدنيين للتدفئة في فصل الشتاء في ظل شح مادة المازوت المخصصة للتدفئة، فيما تظهر الحرائق الحالية امتداداً أوسع عن السنوات السابقة.

 

الاخبار المتعلقة

تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 12 أغسطس، 2016 7:15:18 م خبر أعمال واقتصاداجتماعي جريمة ضد الإنسانية
الخبر السابق
تركيا توقف 151 لاجئاً بينهم سوريون يحاولون الوصول إلى اليونان براً
الخبر التالي
التربية التركية تجري تعديلا يتيح للسوريين الدراسة في الثانويات المهنية