بريطانيا: استخدام "الكلورين" بحلب "مثير للإشمئزاز" والحل الدائم بدون "الأسد"

اعداد عمر عبد الفتاح | تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 13 أغسطس، 2016 11:13:54 ص خبر دوليسياسي الكيماوي

اعتبر وزير الخارجية البريطاني، بوريس جونسون، الأنباء حول تنفيذ هجمات بحلب، بـ غاز "الكلورين" عملا "مثيراً للاشمئزاز"، مضيفاً أن الحل في سوريا يكمن في تسوية دائمة بعيداً عن "نظام الأسد".

وأوضح "جونسون" في بيان نشر على موقع الخارجية البريطانية، ليلة الجمعة - السبت، أن الوضع في حلب تدهور مؤخراً نتيجة حصار النظام، وقصفه المدينة مع روسيا، واستهدافهما للمرافق الطبية فيها، معرباً عن قلقه من أنباء تنفيذ هجمات باستخدام غاز "الكلورين" الذي، في حال ثبت استخدامه، يعتبر عملاً "مثيراً للاشمئزاز".

وأضاف "جونسون" نحن ندين بلا لبس استخدام أسلحة كيميائية من أي كان وفي أي مكان، وسنعمل مع الأمم المتحدة وشركاء آخرين للتحقق من الوقائع ومحاسبة المسؤولين.

ولفت "جونسون" إلى أن الأسد لن ينتصر على شعبه عن طريق التعذيب الوحشي، مؤكداً أن الحل في  يكمن في تسوية سياسية دائمة مبنية على الانتقال بعيدا عن "نظام الأسد".

وكانت الأمم المتحدة قالت، أمس الجمعة، أنها ستعتبر الهجوم الكيماوي في حلب جريمة حرب "إذا تأكدنا"، كما وأكد المبعوث الأممي إلى سوريا، ستيفان دي مستورا، على وجود "أدلة وافرة" تثبت صحة القصف بغاز الكلور السام.

 وقضت امرأة مع طفليها وأصيب 90 آخرون الأربعاء الماضي، بحالات اختناق إثر إلقاء مروحيات النظام لبراميل متفجرة تحوي "غاز الكلور السام “على حي الزبدية بحلب.

وسبق أن استخدمت قوات النظام، الأسلحة الكيميائية والغازات السامة ضد المدنيين عدة مرات، أبرزها في منطقة الغوطة الشرقية، بريف دمشق في آب 2013، التي تسيطر عليها قوات المعارضة، حيث نفى حينها النظام الاتهامات ولكنه وافق على تسليم ترسانته الكيماوية.

الاخبار المتعلقة

اعداد عمر عبد الفتاح | تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 13 أغسطس، 2016 11:13:54 ص خبر دوليسياسي الكيماوي
الخبر السابق
قتلى وأسير للنظام بحلب وضحايا باستمرار القصف عليها
الخبر التالي
واشنطن تنعي عنصر بالدفاع المدني بسوريا وتطالب بإنهاء حصار حلب