"الحر" يسيطر على بلدة الراعي بحلب ويأسر عنصرين لتنظيم "الدولة"

اعداد سعيد غزّول | تحرير محمد عماد 🕔 تم النشر بتاريخ : 17 أغسطس، 2016 6:23:48 م خبر عسكري الجيش السوري الحر

سيطرت فصائل من الجيش الحر، اليوم الأربعاء، على كامل بلدة الراعي الحدودية مع تركيا شمال شرق حلب، باشتباكات دارت مع تنظيم "الدولة الإسلامية" داخل البلدة، واستمرت لأكثر من ثلاثةِ أيام، أسفرت عن قتلى وجرحى في صفوف الطرفين، حسب مراسل "سمارت".

وقال المراسل، إن فصائل "غرفة عمليات حوار كلس" و"الجبهة الشامية"، سيطروا على البلدة، بعد ثلاثة أيام من معارك "الكر والفر" في محيط البلدة وداخلها، أسفرت عن سقوط قتلى وجرحى في صفوف "التنظيم"، إضافةً لأسر عنصرين آخرين.

وأَضاف المراسل، أن فصائل الجيش الحر دمرت بالرشاشات الثقيلة، ثلاث "مفخخات" لتنظيم "الدولة، في محيط بلدة الراعي، خلال محاولة "التنظيم" استعادة السيطرة على البلدة.

وكان فصائل الجيش الحر سيطرت أول أمس الاثنين، على صوامع بلدة الراعي، عقب هجومٍ شنته الفصائل على البلدة، في ظل محاولة جديدة للسيطرة عليها بشكل كامل، إلا أنها انسحبت في اليوم التالي، بعد تقدمٍ لتنظيم "الدولة"، قبل أن تتمكن الفصائل اليوم من إحكام السيطرة على البلدة للمرة الثانية.

يشار إلى أن فصائل غرفة عمليات "حوار كلس" وحركة "أحرار الشام" الإسلامية، سيطرت في السابع من شهر نيسان الماضي، على كامل بلدة الراعي لأول مرة بعد سيطرة تنظيم "الدولة" في مطلع العام 2014، قبل أن يستعيد تنظيم "الدولة" بعد أربعة أيام، السيطرة على البلدة وعدة قرى غربها.

الاخبار المتعلقة

اعداد سعيد غزّول | تحرير محمد عماد 🕔 تم النشر بتاريخ : 17 أغسطس، 2016 6:23:48 م خبر عسكري الجيش السوري الحر
الخبر السابق
"مجلس منبج العسكري" يسيطر على قرية جديدة في محط منبج شرق حلب
الخبر التالي
روسيا تبحث مع أمريكا والأمم المتحدة إمكانية السيطرة على "الكاستيلو" بحلب