"دي ميستورا": يعلق الأعمال الإغاثية بسوريا ويدعو لهدنة مؤقتة

اعداد عمر عبد الفتاح | تحرير بشر سعيد 🕔 تم النشر بتاريخ : 18 أغسطس، 2016 3:04:13 م خبر دوليإغاثي وإنساني الأمم المتحدة

علّق المبعوث الأممي إلى سوريا ستيفان دي ميستورا، اليوم الخميس، الأعمال الإغاثية للأمم المتحدة في سوريا، كما ألغى اجتماع مجموعة العمل الإنساني، داعياً إلى هدنة لمدة 48 ساعة.

وقال "دي ميستورا"، في مؤتمر صحفي بجنيف: "اليوم قمت بوقف الأعمال الإغاثية في سوريا"، مشيراً إلى الحاجة "لأفعال"، ومطالباً "بهدنة إنسانية"، وضرورة فتح طريق "الكاستيلو" للوصول إلى مدينة حلب".

وعبر "دي ميستورا"، بعد إلغائه اجتماع مجموعة العمل الإنساني اليوم، عن استيائه من عدم تمكن أي من العاملين في المجال الإنساني من الوصول إلى مناطق الاشتباك في سوريا، معتبراً أن "طرفي" النزاع "مصران على متابعة عمليات الحرب المفتوحة".

وتابع: "إن المدنيين في الفوعة محاصرون منذ عشرة أيام"، ولم يستفيدوا من أي عمليات إنسانية، "وكذلك الحال في مدينة داريا".

وأشار "دي ميستورا" إلى اجتماع من المزمع عقده مساء اليوم "لبحث الأسباب الكاملة لاعتماد هدنة إنسانية"، داعياً جميع المعنيين لوقف القتال وإعلان هدنة لمدة 48 ساعة لإنقاذ ما يمكن إنقاذه، معرباً عن قلقه من "عدم احترام الأطراف السورية للوضع الإنساني".
 
وبعد استبعاده إمكانية الحل العسكري في سوريا، قال "دي ميستورا": "نحن بانتظار لقاء كيري ولافروف"، متوقعاً أن اللقاء سيكون مهماً جداً.

وكان "دي ميستورا" أكد قبل أسبوعين أن معارك حلب انعكست سلباً على المدنيين، فيما تستمر الأوضاع الإنسانية الصعبة التي دفعت الأمم المتحدة نهار الثلاثاء إلى التحذير من كارثة إنسانية في حلب، في ظل القصف الجوي بالبراميل المتفجرة والألغام البحرية على المدينة مناطق أخرى في سوريا.

 

الاخبار المتعلقة

اعداد عمر عبد الفتاح | تحرير بشر سعيد 🕔 تم النشر بتاريخ : 18 أغسطس، 2016 3:04:13 م خبر دوليإغاثي وإنساني الأمم المتحدة
الخبر السابق
مدير مشفى ميداني في الوعر يحذر من "كارثة إنسانية" ويطالب المنظمات بتأمين الوقود
الخبر التالي
غرام الذهب عيار 21 يرتفع بمقدار 100 ليرة خلال يوم واحد