القصف بـ"نابالم" يخرج مشفى داريا بريف دمشق عن الخدمة

اعداد أمنة رياض | تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 19 أغسطس، 2016 6:44:22 م خبر عسكري جريمة حرب

أكد المتحدث باسم المجلس المحلي لمدينة داريا بريف دمشق، اليوم الجمعة، خروج المشفى الميداني الوحيد فيها بشكل نهائي عن الخدمة، إثر استهدافه بأربعة براميل متفجرة تحوي مادة النابالم الحارقة والمحرّمة دولياً.

وقال المتحدث باسم المجلس، فادي محمد، في تصريح إلى "سمارت"، إن مروحيات النظام ألقىت، مساء أمس الخميس، أربعة براميل متفجرة تحوي مادة النابالم الحارقة على المشفى، ما أدى لاحتراق الطوابق العليا منه وخروجه عن الخدمة بشكل نهائي.

وأشار" محمد" إلى أن الخسائر اقتصرت على المادية فقط، دون سقوط ضحايا في صفوف الكوادر الطبية أو المرضى الذين كانوا متواجدين في المشفى.

ونوّه" محمد" أنه في ظل الحصار المفروض على المدينة، منذ أربع سنوات من قبل قوات النظام، "وصعوبة تأمين البدائل اللازمة لعمل المشفى، يصعب تقدير القيمة المادية لحجم الخسائر".

وسبق أن نقلت الكوادر الطبية مقر المشفى الميداني أربع مرات خلال الأعوام الأربعة الماضية، نتيجة استهدافه المتكرر من قبل طائرات النظام الحربية والمروحية، وفق" محمد" الذي لفت أن المشفى تعرض قبل يومين للاستهداف ببراميل تحوي النابالم أيضاً، ما أدى لخروجه عن العمل بشكل مؤقت.
 
ويخدّم المشفى الميداني ما يقارب ثمانية آلاف مدني، ويقدم جميع أنواع العلاج لهم سواء الإسعافي أو الجراحي، في حين يتبع المشفى للمكتب الطبي في المجلس المحلي للمدينة.

وتتعرض المدينة لحملة عسكرية، من قبل قوات النظام وميليشيا مساندة لها، حيث تحاول بشكل شبه يومي التقدم إلى عمق الأحياء السكنية في المدينة، وسط قصف بالصواريخ والمدفعية والطيران المروحي.

وكان المجلس المحلي طالب، يوم الاثنين الفائت، مجموعة العمل الدولية من أجل سوريا والدول الأعضاء في مجلس الأمن، والمنظمات الدولية "بالتدخل الفوري" لوقف كافة الأعمال العسكرية في المدينة، بحسب بيان نشر على صفحته الرسمية في "فيسبوك".

الاخبار المتعلقة

اعداد أمنة رياض | تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 19 أغسطس، 2016 6:44:22 م خبر عسكري جريمة حرب
الخبر السابق
وزير الداخلية الألماني يدعو لمنع ارتداء النقاب "جزئياً" في ألمانيا
الخبر التالي
روسيا تعلن استهدافها "دارة عزة" بحلب بصواريخ "مجنحة" من المتوسط