"الحر": نقبل بهدنة الـ 48 ساعة في حال شملت كل المناطق السورية

اعداد أمنة رياض | تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 19 أغسطس، 2016 11:34:16 م خبر عسكريإغاثي وإنساني هدنة

أكد رئيس أركان الجيش السوري الحر في تصريح خاص إلى"سمارت"، اليوم الجمعة، أن الفصائل العسكرية لا يمكن أن  تقبل بهدنة الـ 48 ساعة، إلا إذا شملت جميع المناطق في سوريا ودخلت المساعدات لجميع المناطق المحاصرة من قبل قوات النظام.

وكان المبعوث الأممي إلى سوريا، ستيفان دي ميستورا، علّق أمس الخميس، الأعمال الإغاثية للأمم المتحدة في سوريا، كما ألغى اجتماع مجموعة العمل الإنساني، داعياً إلى هدنة لمدة 48 ساعة.

وقال رئيس أركان الجيش الحر، العميد أحمد بري، "نقبل بالهدنة إذا شملت المساعدات بلدة مضايا ومدينتي الزبداني وداريا بريف دمشق، وحي الوعر بحمص وكافة المناطق المحاصرة الخارجة عن سيطرة النظام".

وشدد"بري" أن الفصائل تشترط دخول المساعدات عبر طريق الراموسة جنوبي حلب وطريق باب الهوى لتكون "العملية أسرع وأضمن"، لا عبر طريق الكاستيلو شمالها، لأن النظام "يسرق نسبة كبيرة من هذه المساعدات، بعلم الأمم المتحدة".

وتعهد" بري" بحماية قوافل المساعدات، وإدخالها إلى أحياء حلب الشرقية، وللمدنيين في المناطق الخاضعة لسيطرة النظام في حلب، وذلك رداً على الادعاءات التي تقول أن طريق باب الهوى غير آمن لوجود فصائل إسلامية عليه.

وحمّل الائتلاف الوطني السوري أمس الخميس، نظام بشار الأسد، وحلفاءه المسؤولية الكامل حول منع دخول المساعدات إلى المناطق المحاصرة مع استمرار حصارها، وتعليق الأعمال الإغاثية في سوريا.

الاخبار المتعلقة

اعداد أمنة رياض | تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 19 أغسطس، 2016 11:34:16 م خبر عسكريإغاثي وإنساني هدنة
الخبر السابق
ضحايا بقصف روسي على دير الزور و"الدولة" يجدّد قصف مناطق النظام
الخبر التالي
"الفرقة 13": "جبهة فتح الشام" طرحت مبادرة لحل الخلاف بيننا