قتلى للنظام في اشتباكات مع فصائل "الغضب لحلب" بريف حلب

اعداد مصطفى حسين | تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 20 أغسطس، 2016 11:16:27 ص خبر عسكري معركة الغضب لحلب

قتل عناصر من قوات النظام، اليوم السبت، خلال اشتباكات بريفي حلب الجنوبي والغربي مع فصائل معركة "الغضب لحلب"، دون إحراز أيّ من الطرفين تقدما جديداً.

وقال مراسل "سمارت" إن مقاتلي "جيش الفتح" أردوا عددا من عناصر قوات النظام والميليشيات الموالية لها قتلى، اليوم السبت، خلال محاولتهم اقتحام بلدة القراصي وتلة المحروقات وقرية العامرية بريف حلب الجنوبي، تزامناً مع استمرار الاشتباكات بين الطرفين على أطراف المناطق الثلاث.

وأضاف المراسل أن اشتباكات مماثلة اندلعت على جبهة حي جمعية الزهراء بين فصائل "فتح حلب" و"جيش الفتح" من جهة وقوات النظام من جهة أخرى، في وقت قصفت فيه طائرات النظام الحربية جبهات القتال، دون إحراز أي تقدم جديد للفصائل.

واستعاد "جيش الفتح"، قبل يومين، السيطرة على عدة نقاط كانت تقدمت فيها قوات النظام على جبهة قرية القراصي جنوب حلب، وأردى عدداً من العناصر ودمر آليات عسكرية خلال اشتباكات دارت بين الطرفين.

وقُتِل وجرح عدد من عناصر قوات النظام، يوم الأربعاء، إثر تصدي مقاتلي "جيش الفتح" و"فتح حلب" لمحاولة تقدمهم في نقطة "سوق الجبس" بمنطقة عقرب غربي حلب.

وتصدى "جيش الفتح" الثلاثاء الماضي، لمحاولة قوات النظام التقدم من مواقعها في بلدة الوضيحي وقرية الحويز، باتجاه قرية العامرية وتلة المحروقات جنوبي حلب، وسط قصف مدفعي للنظام على المنطقة.

يشار إلى إعلان "جيش الفتح"، في 14 من آب الجاري، عن مرحلة جديدة من المعارك ضد قوات النظام في مدينة حلب،  بدأها بالتمهيد الناري على مواقع النظام في حي جميعة الزهراء، وذلك بعد فك الحصار عن الأحياء الشرقية لمدينة حلب، ضمن معركة "الغضب لحلب" التي أطلقها "الفتح" نهاية تموز الفائت

الاخبار المتعلقة

اعداد مصطفى حسين | تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 20 أغسطس، 2016 11:16:27 ص خبر عسكري معركة الغضب لحلب
الخبر السابق
الشرطة التركية تسجن ستة أشخاص في كليس بشبهة الانتماء إلى تنظيم "الدولة"
الخبر التالي
قتيل وجرحى بقصف النظام للحسكة واستمرار الاشتباكات فيها