"دي ميستورا" يرحّب بإجلاء 36 شخصاً من الفوعة بإدلب ومضايا بريف دمشق

اعداد عمر عبد الفتاح | تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 20 أغسطس، 2016 11:35:24 ص خبر دوليإغاثي وإنساني الحصار

رحّب المبعوث الأممي إلى سوريا ستافان دي ميستورا، بإجلاء 36 شخصاً من الفوعة بإدلب ومضايا بريف دمشق، من قبل فريق "الهلال الأحمر العربي السوري"، يوم أمس.

ونقل موقع الأمم المتحدة، عن مكتب المبعوث، أمس الجمعة، إن نحو 36 شخصاً تم إجلاؤهم بينهم أطفال وغيرهم ممّن يحتاجون إلى المساعدات الطبية عاجلة، بعد إطلاق "دي ميستورا" نداء ملحاً في 11 آب الجاري.

وأشار "دي ميستورا"، إلى أن هناك الكثير من المدن ما زالت محاصرة وبحاجة إلى دخول المساعدات الغذائية والطبية لهذه المناطق، وأن قوافل الإغاثة لم تتمكن من دخول بعض الأماكن، مثل مضايا والفوعة، لأكثر من مئة وعشرة أيام، في حين أن هناك تقارير عن الحاجة الملحة للأغذية والمساعدات الأخرى في مدن مثل داريا.

وأجلى فريق الهلال الأحمر السوري، أمس الجمعة، 18 حالة مرضية من بلدة مضايا المحاصرة بريف دمشق، مقابل إخراج 17 حالة من قريتي الفوعة وكفريا بريف إدلب والمحاصرتان من قبل "جيش الفتح"، وفق ما أفاد "سمارت" رئيس الهيئة الطبية في مضايا.

الاخبار المتعلقة

اعداد عمر عبد الفتاح | تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 20 أغسطس، 2016 11:35:24 ص خبر دوليإغاثي وإنساني الحصار
الخبر السابق
بريطانيا ترحب بهدنة إنسانية في حلب وتطالب بتنفيذها بشكل فوري
الخبر التالي
قتلى معظمهم أطفال ونساء بقصف جوي للنظام وروسيا على حلب