"المحكمة الشرعية" بحمص تعلّق عملها وتأمر الفصائل بقصف مواقع النظام

اعداد عمر عبد الفتاح | تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 20 أغسطس، 2016 3:09:45 م خبر عسكري الجيش السوري الحر

أكد عضو "المحكمة الشرعية العليا" بحمص، اليوم السبت، تعليق العمل فيها لثلاثة أيام، وكذلك إعطاء الأمر للفصائل العسكرية بريف حمص الشمالي، بالبدء بقصف مواقع النظام رداً على المجازر والتصعيد العسكري من قبل الأخير.

وقال عضو المحكمة الشيخ فراس غالي، في تصريح إلى "سمارت"، إن "النظام أصبح بحاجة لردع، وكما لديه مدنيين لدينا أيضا مدنيين حريصين على سلامتهم، فقد أسفر القصف العشوائية أمس، عن عشرين شهيداً، وأنه تم تعليق أعمال المحكمة لخطورة الوضع الأمني على المراجعين".

وأضاف "غالي"، أن "كافة فصائل ريف حمص الشمالي، وقعت على ذلك، باستثناء جبهة فتح الشام (جبهة النصرة سابقاً) كونها غير مبايعة للمحكمة العليا، وعلاقتنا بها بناء على مذكرات تفاهم ويتم التنسيق معها في جميع القضايا".

وأوضح "غالي"، أن هناك تجاوب من قبل الفصائل وتم البدء، يوم أمس، باستهداف الأحياء الموالية بصواريخ الغراد أسفرت عن قتلى عسكريين، ونؤكد على استهداف الأهداف العسكرية وسط الحاضنة الشعبية له علماً أنه يقصف المدنيين البعيدين عن الجبهات في مناطقنا".

وتابع "غالي" "لا يوجد حرج شرعي من استهداف الحاضنة الشعبية للنظام وهو مقصود وسيتم العمل عليها وضرب مراكز السكان للرد بالمثل والخطة مدروسة ومستمرة ولن تتوقف حتى يتوقف النظام".

وقضى 12مدنياً بينهم نساء وأطفال وجرح أكثر من 30 آخرين كحصيلة أولية، أمس الجمعة، إثر غارات لطائرات النظام الحربية على قرى وبلدات بريف بحمص الشمالي، في وقت استهدفت الفصائل العسكرية بريف حمص الشمالي بصواريخ "الغراد" حيي الزهراء والنزهة بحمص المسيطر عليهما من قبل قوات النظام، ما أسفر عن مقتل عسكري وجرح آخرين.

الاخبار المتعلقة

اعداد عمر عبد الفتاح | تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 20 أغسطس، 2016 3:09:45 م خبر عسكري الجيش السوري الحر
الخبر السابق
ضحايا بينهم أطفال ونساء في قصف جوي للنظام وروسيا على إدلب
الخبر التالي
قتلى بقصف لتنظيم "الدولة" على مناطق النظام بدير الزور