وقفة تضامنية في الرستن شمال حمص في ذكرى "مجزرة الكيماوي"

اعداد محمد حسين | تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 21 أغسطس، 2016 5:31:56 م خبر عسكري حراك ثوري

نظم ناشطو مدينة الرستن بحمص، اليوم الأحد، وقفة تضامنية مع مدن وبلدات الغوطة الشرقية في الذكرى الثالثة لمجزرة الكيماوي، التي ارتكبتها قوات النظام وراح ضحيتها 1360 شخص.

وأفاد مراسل "سمارت"، بأن "المنظمون يهدفون من الوقفة، إلى تذكير العالم بمجازر قوات النظام، ومطالبة المجتمع الدولي بإيقاف المجازر بحق المدنيين في سوريا".

واستهدفت قوات النظام مدينة الرستن مرتين بغازات سامة، أولها أثناء اقتحام المدينة في بداية اندلاع الثورة، خففت الأمطار وقتها من مفعول الغازات، والثانية في العام الماضي، كان الهدف الأحياء الشمالية والغربية للرستن، وأسفرت عن مقتل سبعة مقاتلين من الفصائل العسكرية، إلى جانب بعض المسعفين والمدنيين.

وكان مئات المدنيين قضوا أو أصيبوا بحالات اختناق في 21 من آب عام 2013، جراء قصف بالمواد الكيميائية والغازات السامة على الغوطة الشرقية، حيث أكدت لجان التنسيق المحلية في سوريا أن حصيلة المجزرة بلغت 1360 مدنياً بينهم عشرات الأطفال والنساء، وأشار المكتب الطبي الموحد لمدينة دوما حينها، أن أعراض الإصابات تشير إلى أن الهجمات تمت باستخدام غاز السارين.

الاخبار المتعلقة

اعداد محمد حسين | تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 21 أغسطس، 2016 5:31:56 م خبر عسكري حراك ثوري
الخبر السابق
جرحى بسقوط طلقات متفجرة على مناطق بدمشق
الخبر التالي
بـ"الفيديو": رابطة أهل حوران توزع معدات طبية على مشاف في درعا