وفاة "علي" شقيق "عمران" متأثراً بجراحه جراء قصف منزلهما بحلب

اعداد بثينة خليل | تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 22 أغسطس، 2016 1:48:36 م خبر عسكريإغاثي وإنساني الأطفال

أكدت منظومة الإسعاف السريع، اليوم الاثنين، لوكالة "سمارت" وفاة "علي" شقيق الطفل "عمران" الذي لقيت صورته بعد قصف منزلهما بحلب تعاطفاً عالمياً، وذلك متأثراً بجراحه.

وقال مجد فردوسي أحد العاملين في المنظومة أن الطفل "علي" البالغ من العمر عشر سنوات توفي، أمس الأحد، متأثراً بجراحه التي أُصيب بها إثر قصف الطائرات الحربية الروسية لمنزل العائلة في حي القاطرجي في حلب.

وأوضح "فردوسي" أن "علي" كان متواجداً مع عمر وأفراد العائلة حين تعرض المنزل للقصف الجوي ، مؤكداً أن القصف أصاب "أخت عمران" أيضاً.

وأضاف الفردوسي، أن الطفل "علي"، بقي في العناية المركزة حوالي يومين، مؤكداً سوء حالته بسبب وجوده تحت الأنقاض لفترة طويلة.

وتصدرت صورة الطفل "عمران"، الذي أصيب بقصف جوي على حي القاطرجي بحلب ، كبريات الصحف العالمية، اليوم الجمعة، إذ عبّرت عن "صدمتها وتعاطفها" مع الطفل الناجي، والأوضاع التي تشهدها حلب.

 

الاخبار المتعلقة

اعداد بثينة خليل | تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 22 أغسطس، 2016 1:48:36 م خبر عسكريإغاثي وإنساني الأطفال
الخبر السابق
"السيسي": موقفنا من القضية السورية يرتكز على خمسة محددات
الخبر التالي
قتلى وجرحى بغارات جوية على حلب وريفها وطريق الراموسة