قصف جوي يستهدف أكبر وأقدم مدرسة في محافظة إدلب ويدمرها جزئياً

اعداد أحلام سلامات | تحرير أحلام سلامات 🕔 تم النشر بتاريخ : 23 أغسطس، 2016 1:08:48 م خبر عسكريفن وثقافة جريمة ضد الإنسانية

أفاد مدير دائرة الإعلام في مديرية التربية والتعليم بإدلب، مصطفى حاج علي، اليوم الثلاثاء، بتعرض  أكبر وأقدم مدرسة في المحافظة لقصف جوي، يوم أمس، أسفر عن تدميرها جزئياً.

وقال "علي" في تصريح إلى "سمارت"، إن طائرات النظام الحربية استهدفت بثلاثة صواريخ مدرسة الصناعة في مدينة أريحا، ما أسفر عن تهدم سور المدرسة وبعض الصفوف والتجهيزات المدرسية، لافتاً إلى أنها تعتبر أقدم وثاني أكبر مدرسة في محافظة إدلب، وتحميها مديرية التربية من السرقة والتخريب.

وأشار إلى أن سبعة مدارس من أصل 15 في المدينة، مدمرة وخارجة عن الخدمة جراء القصف الجوي لروسيا والنظام، نافياً وجود خطة لدى مديرية التربية لترميم هذه المدارس، وتابع قوله "لكن بعض المنظمات الصغيرة ترمم أشياء جزئية لا تتعدى النوافذ والأبواب والجدران والتنظيف".

وأضاف "علي" أن بعض المغتربين يتبرعون بأموال للمجالس المحلية لإعادة ترميم عدد من المدارس، منوهاً أن الدوام الفعلي فيها سيبدأ منتصف أيلول القادم.

وكانت "مديرية التربية الحرة" في إدلب، أعلنت يوم 13 كانون الثاني الماضي، إيقاف الدوام في كافة مدارس المحافظة نتيجة القصف الجوي الروسي على مدنها وبلداتها.

الاخبار المتعلقة

اعداد أحلام سلامات | تحرير أحلام سلامات 🕔 تم النشر بتاريخ : 23 أغسطس، 2016 1:08:48 م خبر عسكريفن وثقافة جريمة ضد الإنسانية
الخبر السابق
قتلى لتنظيم "الدولة" و"الحر" باشتباكات في مارع بحلب
الخبر التالي
روسيا: إعلان تهدئة "إنسانية" في حلب رهن بالمساعدات الأممية