"الزنكي": لا علاقة للمدنيين بغدر الـ"YPG" ومساعدتها للنظام بحصار حلب

اعداد سعيد غزّول | تحرير محمد عماد 🕔 تم النشر بتاريخ : 23 أغسطس، 2016 5:40:11 م خبر عسكري حركة نور الدين زنكي

أكّدت "حركة نور الدين الزنكي"، اليوم الثلاثاء، أن المدنيين في حي الشيخ مقصود الخاضع لسيطرة "وحدات حماية الشعب" الكردية (YPG)، لا علاقة لهم بـ"طعن" الأخير بالثورة السورية، ومساعدة قوات النظام على حصار حلب، وذلك على خلفية فتح الحركة معابر إنسانية في الحي.

وقال المتحدث العسكري باسم الحركة عبد السلام عبد الرزاق، إن الحركة تفصل بين من أسمتهم "عصابات حزب العمال الكردستاني (PKK)، وميليشيا صالح مسلم، وبين المدنيين في حي الشيخ مقصود، فهم أهلنا وحملنا السلاح للدفاع عنهم، وحمايتهم"، على حدِّ تعبيره.

ودعا "عبد الرزاق"، كافة الأطراف لـ"تغليب مصلحة المدنيين، وتحييدهم في الصراعات المحلية"، مشيرا لاتفاق كافة الفصائل معهم حول هذا المبدأ.

ولفت أن في مسألة المعابر المدنية الآمنة، لا يوجد أحد يقف ضد حماية المدنيين، إلا أنَّ النظام وحلفاءه، لم يوفروا سلاحاً، إلا واستخدموه ضدهم، و"وحدات حماية الشعب" الكردية، حذت حذوهم دائماً، وفقاً لقوله.

وعن التطورات الأخيرة بين قوات النظام وقوات "الأسايش" الكردية في الحسكة، قال "عبد الرزاق"، إن ما يدور هناك ليس أكثر من "مسرحية مؤقتة" ينفذها حزبا "البعث" الكردي والعربي التابعان لـ"نظام الأسد"، ولن يطول عرضها، لذلك سارعت حركة "الزنكي"، بفتح معابر إنسانية لحي الشيح مقصود، وطالبت المتنفذين في الحي، السماح للأهالي بالعبور إلى المناطق "المحررة"، والسماح بدخول المساعدات الإنسانية.

إلى ذلك، وجّه المتحدث العسكري باسم حركة "الزنكي"، رسالةً إلى الأهالي في كل مكان قائلاً: "إن الحركة مستعدة دائماً وأبداً، في كل الحالات الإنسانية، للقيام بواجباتها دون تردد، ودون استعراض ومزاودة"، كما أنها لا تقبل المتاجرة بمعاناتكم وآلامكم، وفقاً لتعبيره.

وكانت حركة "نور الدين الزنكي"، أعلنت في بيانٍ مصور أمس الاثنين، فتح معابر للمدنيين وللحالات والمساعدات الإنسانية من وإلى حي الشيخ مقصود، حيث جاء في البيان، أن الحركة "تراقب باهتمام الأحداث بين الأطراف المتصارعة في مدينة الحسكة، التي امتدت فصولها الى مدينة حلب، وحصار المدنيين في الحي".

وشهدت مدينة الحسكة خلال اليومين الماضيين، معارك بين قوات النظام وقوات "الأسايش" الكردية، اضطر خلالها النظام ولأول مرة بإشراك سلاح الجو، واستهدف مواقع لـ"الوحدات"، التي تمكنت من السيطرة على نحو  "90 بالمئة" من مواقع النظام داخل المدينة، قبل أن يكشف مسؤول كردي لـ"سمات" أمس، عن اتفاق بين "الوحدات" ومسؤولين من روسيا، يقضي بوقف إطلاق النار في الحسكة.

الاخبار المتعلقة

اعداد سعيد غزّول | تحرير محمد عماد 🕔 تم النشر بتاريخ : 23 أغسطس، 2016 5:40:11 م خبر عسكري حركة نور الدين زنكي
الخبر السابق
الجيش التركي يرسل تعزيزات عسكرية كبيرة إلى الخط الحدودي مع سوريا
الخبر التالي
الداخلية النمساوية تطالب بإسقاط صفة "اللاجئ" عن المدانين بـ"جرائم حرب"