"هولاند": ما يحدث بحلب "كارثة إنسانية" تجلب "العار" للمجتمع الدولي

اعداد سعيد غزّول | تحرير محمد عماد 🕔 تم النشر بتاريخ : 23 أغسطس، 2016 6:42:10 م خبر دوليسياسي مجتمع دولي

أكّد الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند، في مؤتمر صحفي، اليوم الثلاثاء، أن الأزمة الإنسانية المستمرة في مدينة حلب، "ستجر أذيال الخزي والعار للمجتمع الدولي، في حال لم يحرك ساكناً لإنهائها".

وأضاف "هولاند"، في مؤتمر مشترك مع المستشارة الألمانية ورئيس الوزراء الإيطالي، أن "هناك صراعات نعرف أنها لم تُحل، ولكن ما يحدث في سوريا، وفي الأزمة بمدينة حلب، إنها كارثة إنسانية، ستجلب العار يوماً ما للمجتمع الدولي إذا لم يفعل شيئاً لإنهائها"، على حدِّ تعبيره.

وسبق أن عبّر الأمين العام لمنظمة الأمم المتحدة "بان كي مون"، يوم الثلاثاء الفائت، عن "قلقه" من حدوث "كارثة إنسانية" لم يسبق لها مثيل في حلب، منذ أكثر من خمس سنوات من إراقة الدماء والمعاناة، وذلك بسبب تصعيد العمليات العسكرية في المدينة وريفها، حسب وكالة "رويترز".

كذلك، عبرت الأمم المتحدة، أمس الاثنين، عن "غضبها" من النقص بالمساعدات المقدمة للمدنيين في مدينة حلب، داعيةً جميع الأطراف الالتزام بـ"الهدنة الإنسانية"، مؤكدةً استعدادها لتوصيل المساعدات إلى المدينة، في حال التزمت جميع الأطراف، وفقاً لقولها.

يشار إلى أن مدينة حلب وريفها، تشهد قصفاً جوياً كثيفاً من قبل الطائرات الحربية التابعة لروسيا والنظام، أسفرت عن وقوع عشرات الضحايا في صفوف المدنيين بين قتيل وجريح، إضافةً لدمار العديد من المشافي، ومراكز الدفاع المدني، في ظل المعارك المستمرة بين قوات النظام وفصائل معركة "الغضب لحلب"، في محيط المدينة وريفها، الأمر الذي أدى إلى صعوبات بإدخال المساعدات إلى أحياء المدينة.

الاخبار المتعلقة

اعداد سعيد غزّول | تحرير محمد عماد 🕔 تم النشر بتاريخ : 23 أغسطس، 2016 6:42:10 م خبر دوليسياسي مجتمع دولي
الخبر السابق
إيران: سلاح الجو الروسي ضرب حلب بطلب منا
الخبر التالي
قتيل مدني بقصف لتنظيم "الدولة" على أحياء النظام بدير الزور