المجلس الوطني الكردي: النظام يتهم الأكراد بتهديد البلاد للتقرب من تركيا

اعداد محمد حسين | تحرير محمد عماد 🕔 تم النشر بتاريخ : 23 أغسطس، 2016 11:18:10 م خبر سياسياجتماعي وحدات حماية الشعب الكردية

قال المجلس الوطني الكردي، اليوم الثلاثاء، إن النظام "حاول ترميم العلاقة مع تركيا عبر اتهام الكرد بتهديد وحدة البلاد، ومحاولة تقسيمها من خلال تنظيم العمال الكردستاني غير السوري"، على خلفية أحداث الحسكة الأخيرة.

وأضاف "المجلس الوطني"، في بيان نشر على موقعه الرسمي، أن النظام يحاول "خلق الذرائع والدوافع لتموضع جديد للدول، التي تحالفت بالأمس ضد المد القومي الكردي المتصاعد في النصف الثاني من القرن الماضي، (...)، وتأليب الرأي العام ضد الكرد وتشويه صورة قضيتهم".

واعتبر أن القضية الكردية هي قضية وطنية بامتياز، وأن حلها الى جانب تأمين حقوق المكونات الاخرى عنوان سوريا الديمقراطية، التي ينشدها السوريون، وأن أي تجاهل لها لا يخدم ايجاد حل للوضع السوري و تحقيق الاستقرار و الامن فيها.

وتابع في بيانه، أن "لغة التخوين والأعمال العدائية واللامسوؤلة من اعتقالات وغيرها التي يمارسها (PYD) ويصعدها ضد المجلس الوطني الكردي هي محل إدانة، ولا تخدم بأي حال مصلحة الشعب الكردي وقضيته، مطالباً بإطلاق سراح كافة المعتقلين لديه من قيادات المجلس وكوادره ونشطائه ومعتقلي الرأي".

في السياق، أفرجت قوات "الأسايش" (الذراع الأمني للإدارة الذاتية) عن صالح سمو رئيس المجلس المحلي التابع للمجلس الوطني الكردي ببلدة معبدة، بعد أسبوع من الاعتقال على خلفية اعتصامات المجلس، ومشاركتهم بتشيع جثمان مقاتل "البيشمركة السورية".

وقتل وجرح عدد من الأشخاص بينهم مدني، خلال الأسبوع الماضي، باشتباكات بين قوات "الأسايش" التابعة لـ"الإدارة الذاتية" الكردية، وميليشيا" الدفاع الوطني" (الشبيحة) في مدينة الحسكة، وفق مراسل "سمارت".

الاخبار المتعلقة

اعداد محمد حسين | تحرير محمد عماد 🕔 تم النشر بتاريخ : 23 أغسطس، 2016 11:18:10 م خبر سياسياجتماعي وحدات حماية الشعب الكردية
الخبر السابق
قوات النظام تشن حملة دهم واعتقال في حي الميدان بدمشق
الخبر التالي
مواقع إيرانية: مقتل عنصرين من "لواء فاطميون" في سوريا