"محلي" زبدين يعلن وفاة التوأم السيامي بدمشق

اعداد أحلام سلامات | تحرير أحلام سلامات 🕔 تم النشر بتاريخ : 24 أغسطس، 2016 2:44:03 م خبر إغاثي وإنساني جريمة ضد الإنسانية

أعلن المجلس المحلي في بلدة زبدين بريف دمشق، اليوم الأربعاء، وفاة التوأم السيامي، معاذ ونورس الحشاش، في أحد المشافي الخاصة بدمشق، بعد مرور 12 يوماً على إجلائهما من الغوطة الشرقية.

وقال المجلس على صفحته الرسمية "فيسبوك"، إن الأخوين الملتصقين توفيا جراء تأخر النظام في منحهما إذن سفر لإجراء عمل جراحي خارج سوريا، مشيراً أنهما بعمر الشهر.

من جانبه، قال مسؤول المناصرة في الجمعية الطبية السورية الأمريكية (SAMS)، محمد كتوب، في حديث إلى "سمارت" اليوم، إنهم تلقوا اتصالاً من منظمة الهلال الأحمر السوري بدمشق لإعلامهم بوفاة الطفلين، نافياً تواصلهم مع المنظمة بشكل مباشر، خلال محاولة الحصول على إذن بإجلائهم، بل عن طريق مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية (OCHA).

وأضاف "كتوب" أنه تم إعلام دمشق بتلقيهم عروض من عدة مشافٍ بأمريكا والبرتغال والسعودية، تتكفل بعلاج التوأم، إضافةً إلى عرضهم تقديم الاستشارة الطبية للطاقم الطبي في دمشق عبر الهاتف، إلا أنها جميعها لم تلقى أي قبول، مشيراً إلى أن جميع عمليات إخلاء الجرحى والمرضى تحتاج لإذن من الخارجية السورية، وتابع "من الغريب أن تتدخل الخارجية بمثل هذه الحالات وتكون صاحبة القرار في حياة طفلين".

وأجلى الهلال الأحمر السوري، بالتعاون مع فريق إسعاف شعبة الضمير في 12 آب الجاري، التوأم من الغوطة الشرقية، عقب نداءات وجهها إعلاميون وناشطون لتقديم المساعدة بإخراجهما.

الاخبار المتعلقة

اعداد أحلام سلامات | تحرير أحلام سلامات 🕔 تم النشر بتاريخ : 24 أغسطس، 2016 2:44:03 م خبر إغاثي وإنساني جريمة ضد الإنسانية
الخبر السابق
الجيش التركي وفصائل عسكرية يسيطران على قرى شمال جرابلس
الخبر التالي
"مجلس جرابلس": التدخل التركي في سوريا احتلال واعتداء