قتلى لتنظيم "الدولة" وقوات "العبدو" باشتباكات في القلمون الشرقي بريف دمشق

اعداد سعيد غزّول | تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 24 أغسطس، 2016 9:17:04 م خبر عسكري تنظيم الدولة الإسلامية

قتل 15 عنصراً لتنظيم "الدولة الإسلامية" وعدد من مقاتلي "قوات الشهيد أحمد العبدو"، اليوم الأربعاء، خلال اشتباكات بين الطرفين في القلمون الشرقي بريف دمشق، بحسب المتحدث الرسمي للقوات.

وقال المتحدث الرسمي، سعيد سيف، في حديث لإذاعة "هوا سمارت"، إن تنظيم "الدولة" شنّ هجوماً بعربتين مفخختين على موقع قيادة "قوات الشهيد أحمد العبدو"، انفجرت الأولى عند بوابة الموقع، وأدت لمقتل اثنين من الحرّاس وجرح أربعة آخرين، فيما تمكن المقاتلون من تفجير العربة الثانية قبل وصولها، لتندلع عقبها اشتباكات أدت لمقتل 15 عنصراً من التنظيم.

وأضاف "سيف"، أن مقاتلي "قوات الشهيد أحمد العبدو" التابعة لـ"الجبهة الجنوبية" في الجيش السوري الحر، استولوا على ذخائر وسيارتين للتنظيم، كما تمكنوا من تدير عدد من السيارات.

وأشار "سيف"، إلى أن غاية التنظيم من هجومه، "هي تطويق مقر القيادة لقوات الشهيد أحمد العبدو وتدميره، مردفاً أن "خبرة مقاتلي القوات إضافةً للكمائن الفردية في محيط المنطقة، أدت لإفشال مخططه"، وفقاً لقوله.

من جانبه، قال المسؤول الإعلامي لـ"جيش أسود الشرقية" في تصريح لـ"سمارت" اليوم الأربعاء، إن مقاتلي "الجيش" بالاشتراك مع قوات "أحمد العبدو"، تصدوا لهجوم تنظيم "الدولة"، الذي شنه من منطقتي "جليغم" و"الفكة" في البادية السورية، باتجاه مقراتهم في منطقة القلمون الشرقي، مضيفاً أن الاشتباكات بين الطرفين، لا تزال مستمرة.

وكانت قوات "الشهيد أحمد العبدو" التابعة للجيش الحر، قالت في وقتٍ سابق من الشهر الجاري، إنها تصدت لهجومٍ شنه تنظيم "الدولة" من محاور عدة في البادية السورية، على مواقع "القوات" في القلمون الشرقي، وأجبروا "التنظيم" على التراجع إلى مواقعه في منطقة "بير القصب"، بعد مقتل تسعة من عناصره.

الاخبار المتعلقة

اعداد سعيد غزّول | تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 24 أغسطس، 2016 9:17:04 م خبر عسكري تنظيم الدولة الإسلامية
الخبر السابق
مصادر طبية: انتشار مرض "غيلان باريه" في مدينة اللاذقية
الخبر التالي
برنامج" قمح" يشتري 2461 طن بمحافظة درعا لهذا الموسم