"الحكومة المؤقتة" تطالب الأمم المتحدة باعتماد "الراموسة" بدلاً من "الكاستيلو" لمساعدات حلب

اعداد حذيفة فتحي 🕔 تم النشر بتاريخ : 25 أغسطس، 2016 4:28:05 م خبر دوليسياسيإغاثي وإنساني الحكومة السورية المؤقتة

رفضت الحكومة السورية المؤقتة، في بيان نشرته اليوم الخميس، قرار الأمم المتحدة اعتماد طريق "الكاستيلو" معبراً وحيداً، لإدخال المساعدات الإنسانية إلى الأحياء الشرقية في مدينة حلب.

وشددت "الحكومة" في البيان الذي نشر على موقعها الرسمي، وحمل اسم رئيس الحكومة المؤقتة جواد أبو حطب، على رفضها رفضاً قاطعاً للخطة التي اعتمدت طريق الكاستيلو طريقاً وحيداً لإدخال المساعدات الإنسانية الأممية، مؤكدة إمكانية إيصال هذه المساعدات إلى المدنيين في المناطق المحررة من المدينة عبر طريق الراموسة.

ورفض البيان كل وسائل الضغط التي تمارسها الدول والمنظمات، واعتبرهم جهة معرقلة لوصول المساعدات في حال إصرارهم على اعتماد طريق الكاستيلو معبراً إنسانياً وحيداً.

وطالبت "الحكومة المؤقتة" الأمم المتحدة بإعادة النظر في الخطة المقترحة، واعتماد طريق الراموسة ممراً لإدخال المساعدات الإنسانية، متعهدة بتقديم كل المساعدات اللوجستية لإنجاح الخطة.

وكان المجلس المحلي لمدينة حلب، أعلن في بيان له أمس (الأربعاء)، رفضه دخول مساعدات إنسانية إلى المدينة عبر طريق الكاستيلو، مطالباً الأمم المتحدة باعتماد الراموسة كممر إنساني، وهو ما أكده نائب رئيس المجلس، زكريا أمينو، الذي اعتبر في تصريح لـ "سمارت" أن طريق الكاستيلو الذي تسيطر عليه قوات النظام "غير آمن".

 

الاخبار المتعلقة

اعداد حذيفة فتحي 🕔 تم النشر بتاريخ : 25 أغسطس، 2016 4:28:05 م خبر دوليسياسيإغاثي وإنساني الحكومة السورية المؤقتة
الخبر السابق
"الحر": مستعدون لمواجهة "مسد" شمال سوريا ومستمرون بمعارك "التحرير"
الخبر التالي
"مجلس جرابلس": تركيا وجه آخر لتنظيم "الدولة" و"الحر" "مجموعات متطرفة"