الائتلاف يطالب "المجموعة الدولية" بضمان وقف قصف داريا وإدخال المساعدات

اعداد أحلام سلامات | تحرير أحلام سلامات 🕔 تم النشر بتاريخ : 25 أغسطس، 2016 5:22:40 م خبر سياسيإغاثي وإنساني الائتلاف الوطني السوري

طالب رئيس الائتلاف الوطني، أنس العبدة، اليوم الخميس، "مجموعة دعم سوريا الدولية" باتخاذ قرارات "ضرورية وحاسمة" لضمان وقف استهداف المدنيين في مدينة داريا بريف دمشق، وإجبار النظام على السماح بوصول المساعدات الإنسانية والطبية إليها.

كما طالب "العبدة" برسالة وجهها إلى وزراء خارجية المجموعة، في الذكرى الرابعة لمجزرة داريا، بالتحقيق في استخدام النظام براميل متفجرة محملة بقنابل "النابالم" واستهداف المناطق السكنية والأراضي الزراعية والمشفى الوحيد في داريا، إضافةً إلى التطبيق الفوري لقرارات مجلس الأمن، حسب الموقع الرسمي للائتلاف.

وأشار إلى أن تقاريراً من المدينة وثقت إلقاء نحو 8922 برميلاً متفجراً، بينها 218 تحمل قنابل "النابالم" الحارقة، مطالباً بتحديد المسؤولين عن استخدام الأسلحة المحرمة دولياً ومنع وصول المساعدات الإنسانية لداريا ولعموم المناطق في سورية بشكل واضح ومحاسبتهم.

ووصف "العبدة" قرار الأمم المتحدة الأخير في تعليق مهام الفريق الإنساني بـ "الضربة القاسية" لآمال المدنيين المحاصرين "الذين كانوا ينتظرون يد العون"، محملاً النظام مسؤولية ما أسماها بـ "الانتكاسة" في الجهود الأممية.

وتشهد مدينة داريا حملة عسكرية "شرسة" من قبل قوات النظام والميليشيا المساندة لها، والتي تحاول التوغل نحو عمق الأحياء السكنية فيها بشكل شبه يومي، بعد سيطرتها على كافة الأراضي الزراعية في محيط المدينة التي يطالها قصف جوي بالبراميل المتفجرة، حملت بعضها مادة "النابالم" المحرّمة دولياً.

الاخبار المتعلقة

اعداد أحلام سلامات | تحرير أحلام سلامات 🕔 تم النشر بتاريخ : 25 أغسطس، 2016 5:22:40 م خبر سياسيإغاثي وإنساني الائتلاف الوطني السوري
الخبر السابق
"فيلق الشام" ينفي لـ"سمارت" انسحاب قوات "مسد" إلى شرق الفرات
الخبر التالي
توزيع مساعدات أممية في القامشلي على السكان والمهجرين