الأمم المتحدة: ننتظر ضمانات أمنية لإيصال المساعدات إلى حلب

اعداد جلال سيريس | تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 25 أغسطس، 2016 9:04:51 م خبر دوليعسكريسياسي الأمم المتحدة

أعلن مسؤولان في منظمة الأمم المتحدة، اليوم الخميس، أنَّ المنظمة "تنتظر ضمانات أمنية من أطراف على الأرض، لإيصال المساعدات إلى مدينة حلب بعد موافقة روسيا على هدنة إنسانية هناك".

وقال رئيس مهمة العمل الإنسانية الأسبوعية "يان إيجلاند" بتصريحٍ صحفي "لدينا موافقة من روسيا على هدنة مدتها 48 ساعة وننتظر موافقة لاعبين آخرين على الأرض"، بحسب وكالة "رويترز".

وأضاف "إيجلاند" أن "خطة الإنقاذ" التي أعدتها الأمم المتحدة لحلب تشمل ثلاثة عناصر وهي  تسليم مساعدات غذائية بشكل متزامن للمناطق التي تسيطر عليها فصائل عسكرية في الأحياء الشرقية لمدينة حلب، والمناطق الخاضعة لقوات النظام في الغرب، فضلاً عن إصلاح النظام الكهربائي في الجنوب الذي يغذي محطات ضخ مياه تخدم 1.8 مليون نسمة.

من جهته قال المبعوث الخاص للأمم المتحدة لسوريا "ستافان دي ميستورا"، "نحن مستعدون والشاحنات جاهزة ويمكنها التحرك في أي وقت نتلقى فيه تلك الرسالة."

وحول استئناف المفاوضات بين النظام والمعارضة قال المبعوث الدولي "إنه ينتظر اجتماعا مقررا يوم الجمعة بين وزير الخارجية الأمريكي ونظيره الروسي في جنيف".

وأضاف "دي ميستورا"، أنَّ هذه الاجتماعات التي تجرى خارج مكتب الأمم المتحدة في جنيف "سيكون لها أثر بالتأكيد على أسلوب عملنا، وأعتزم عرض المبادرات السياسية للأمم المتحدة من أجل إعادة إطلاق العملية السياسية من أجل سوريا".

وكانت "وزارة الدفاع الروسية" أعلنت يوم الخميس 18 آب 2016، أن موسكو مستعدة لتطبيق هدنة إنسانية في حلب لمدة 48 ساعة أسبوعياً، دعماً لمقترحات المبعوث الأممي ستافان دي ميستورا، حسب ما أفادت وكالة رويترز.

الاخبار المتعلقة

اعداد جلال سيريس | تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 25 أغسطس، 2016 9:04:51 م خبر دوليعسكريسياسي الأمم المتحدة
الخبر السابق
الخارجية الألمانية تدين استخدام أسلحة كيماوية في سوريا
الخبر التالي
الإعلان عن تشكيل "سرايا القادسية" لقتال "الوحدات الكردية" في الرقة والحسكة