"المجتمع الديمقراطي": يوجد اتفاق مسبق بين أمريكا و "مسد" للانسحاب من منبج

اعداد أمنة رياض | تحرير محمد عماد 🕔 تم النشر بتاريخ : 25 أغسطس، 2016 10:23:56 م خبر عسكريسياسي درع الفرات

أكدت "حركة التجمع الديمقراطي" التابعة لـ"الإدارة الذاتية" الكردية، اليوم الخميس، وجود اتفاق مسبق بين الولايات المتحدة الأمريكية وقوات "مجلس سوريا الديمقراطية" للانسحاب من مناطق منبج بريف حلب الشرقي، بعد "طرد" تنظيم "الدولة الإسلامية منها.

وقال القيادي في الحركة، عبد السلام أحمد، في تصريح إلى "سمارت"، إن موضوع انسحاب قوات "مسد"  وبقاءها في منبج، كان "مرهوناً بالمهمة الموكلة إليها"، وتعني "مجلس منبج العسكري"، وعائداً لقيادات قوات "مجلس سوريا الديمقراطية"، إذ انسحبت بعد تنفيذ مهمتها.

وحول عملية "درع الفرات" التي أدت لسيطرة الجيش الحر على مدينة جرابلس بريف حلب بالتعاون مع تركيا، قال"أحمد"، إن "التدخل التركي في جرابلس جاء بعد المتغيرات التي حدثت، كالتقارب الروسي التركي والزيارات بين الأخيرة وإيران، تزامناً مع الرسائل التي أرسلها الرئيس التركي، من أجل إعادة تأهيل نظام بشار الأسد"، على حد قوله.

وأردف"أن الدخول التركي لمدينة جرابلس "لم يكن بمعزل عن وجود اتفاق إقليمي، وخاصة في ظل موافقة نظام بشار الأسد رغم  إصداره لإدانة حول ما حصل".

وكانت القيادة العامة لـ"وحدات حماية الشعب" الكردية أعلنت اليوم، انسحابها من مدينة منبج وتسليمها القيادة العسكرية لـ"مجلس منبج العسكري" والمدنية لـ"للمجلس المدني".

فيما نفى الناطق الرسمي باسم فصيل "فيلق الشام" لـ"سمارت"، اليوم الخميس، انسحاب قوات "مجلس سوريا الديمقراطية" (مسد) إلى شرق الفرات، مؤكداً تمركزها في قرى محيطة بمدينة جرابلس.

وسبق أن هدّد نائب الرئيس الأميركي "جو بايدن"، يوم الأربعاء، قوات "مجلس سوريا الديمقراطي"، التي تقودها "وحدات حماية الشعب" الكردية، بتوقيف الدعم المقدم لها، في حال لم تنسحب إلى الجهة الشرقية من نهر الفرات في ريف حلب.

 

الاخبار المتعلقة

اعداد أمنة رياض | تحرير محمد عماد 🕔 تم النشر بتاريخ : 25 أغسطس، 2016 10:23:56 م خبر عسكريسياسي درع الفرات
الخبر السابق
خاص: "فرقة السلطان مراد" تتسلم إدارة معبر جرابلس الحدودي مع تركيا
الخبر التالي
جرحى مدنيون بقصف لتنظيم "الدولة" على مناطق النظام بدير الزور