"هيئة المفاوضات" تطالب بتدخل أممي باتفاق داريا و"تحذر" من "انتقام" النظام

اعداد أمنة رياض | تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 25 أغسطس، 2016 10:47:32 م خبر سياسي الهيئة العليا للمفاوضات

طالبت الهيئة العليا للمفاوضات، في تصريح خاص إلى "سمارت"، اليوم الخميس، تعليقا على "اتفاق داريا" بـ"تدخل الأمم المتحدة"، محذرة من انتقام ينفذه النظام بحق أهالي المدينة لصمودها أمام "طغيانه".

وكانت هيئات مدنية وعسكرية توصلت اليوم، لاتفاق مع قوات النظام يقتضي بخروج المدنيين من داريا إلى مدينة الكسوة القريبة منها، ومقاتلي الجيش الحر إلى مدينة إدلب في الشمال السوري بسلاحهم الفردي.

وقال المتحدث الرسمي باسم الهيئة العليا للمفاوضات، رياض نعسان آغا، حول الخطوات التي قامت بها الهيئة إن "العمل السياسي لم يأت بأي نتيجة، لأن النظام يستقوي بالموقف الروسي، في حين لا توجد قوى عسكرية تتدخل من أجل داريا".

وأضاف: "نخشى أن ينتقم النظام من أهل مدينة داريا، لأنها أسطورة الصمود أمام طغيانه، على مدى أربع سنوات من المقاومة والحصار"، مشيراً أن ما يحصل اليوم كان متوقعاً لعدم وجود أي مساعدة عسكرية لها.

فيما طالب رئيس الائتلاف الوطني، أنس العبدة، اليوم، "مجموعة دعم سوريا الدولية" باتخاذ قرارات "ضرورية وحاسمة" لضمان وقف استهداف المدنيين في مدينة داريا بريف دمشق، وإجبار النظام على السماح بوصول المساعدات الإنسانية والطبية إليها

وكانت قوات النظام خلال الأشهر الأخير، شنت حملة عسكرية "شرسة" على المدينة، تمكنت من خلالها السيطرة على جميع الأراضي الزراعية في محيطها، وذلك بعد سيطرتها على كامل الخط الواصل بين داريا والمعضمية، لينحصر نحو 8300 شخص، ضمن مساحة ضيقة من الأبنية السكنية وبمعزل تام عن المناطق المحيطة.

الاخبار المتعلقة

اعداد أمنة رياض | تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 25 أغسطس، 2016 10:47:32 م خبر سياسي الهيئة العليا للمفاوضات
الخبر السابق
جرحى مدنيون بقصف لتنظيم "الدولة" على مناطق النظام بدير الزور
الخبر التالي
روسيا: سنتعاون مع الولايات المتحدة حول نتائج الهجمات الكيميائية بسوريا