"فتح حلب" ترحب بدخول المساعدات الأممية عبر "الكاستيلو" ضمن شروط

اعداد سامر القطريب | تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 26 أغسطس، 2016 7:57:20 م خبر عسكريسياسي معركة الغضب لحلب

أصدرت "غرفة عمليات فتح حلب" اليوم الجمعة بياناً، رحبت فيه بقوافل المساعدات الأممية التي ستدخل إلى مدينة حلب عبر معبر باب الهوى مروراً بطريق الكاستيلو الخاضع لسيطرة قوات النظام "وفق شروط".

وقالت "فتح حلب"، أن الشروط تتمثل بـ"أن تكون هدنة لمدّة 48 ساعة، تشمل الغوطة الشرقية وحي الوعر والريف الشمالي لحمص وبلدة مضايا، وأن يتم إدخال المساعدات لكافة المناطق المذكورة بوقت متزامن دون أي استثناء، واعتبار طريق الراموسة طريقاً رديفاً وموازٍ لطريق الكاستيلو".

وفوّضت "فتح حلب"، المنسق العام للهيئة العليا للمفاوضات، رياض حجاب، بالتواصل مع الأمم المتحدة والاتفاق على المسائل التقنية لإدخال المساعدات.

وأضافت "فتح حلب" في البيان، الذي نشر على موقعها في "تويتر"، أن "إصرار الأمم المتحدة غير المفهوم" على استخدام طريق الكاستيلو لدخول المساعدات، "فلا يسعنا إلا القبول بذلك احتراماً لمهنية الأمم الأمم المتحدة".

 وأشارت "فتح حلب"، إلى أنها على استعداد لحماية قوافل المساعدات في حال تقرر أن تدخل من طريق الراموسة، معتبرة أنه "الطريق الأقصر والأسرع لوجستياً".

وكان نائب رئيس المجلس المحلي لمدينة حلب، زكريا أمينو، قال الأربعاء الماضي، إن المجلس رفض إدخال المواد الغذائية والإغاثية لمدينة حلب، عبر طريق الكاستيلو التي تسيطر عليه قوات النظام باعتباره "غير آمن".

فيما أكد الرئيسان التركي والروسي خلال مُكالمةٍ هاتفية بينهما، اليوم الجمعة، على ضرورة إيصال المساعدات إلى حلب، ومحاربة "التنظيمات الإرهابية".

وأعلنت الأمم المتحدة أمس الخميس، أنها تنتظر ضمانات أمنية من أطرافٍ على الأرض، لإيصال المساعدات إلى مدينة حلب

الاخبار المتعلقة

اعداد سامر القطريب | تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 26 أغسطس، 2016 7:57:20 م خبر عسكريسياسي معركة الغضب لحلب
الخبر السابق
الرئيسان التركي والروسي يتفقان على تسريع إيصال المساعدات لحلب
الخبر التالي
أمريكا تؤكد مشاطرة روسيا لرأيها حول مصير "الأسد" بمستقبل سوريا