أهالي جرابلس مستمرون بالعودة إلى مدينتهم رغم عدم وجود الخبز

اعداد محمد علاء | تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 27 أغسطس، 2016 1:16:24 ص خبر أعمال واقتصاداجتماعيإغاثي وإنساني درع الفرات

قال مصدر خاص من "لجنة الاستقرار" في مدينة جرابلس بحلب لـ"سمارت"، اليوم الجمعة، أنه بالرغم من عدم وجود خبز حتى الآن ولكن الأهالي مستمرين بالعودة إلى المدينة.

وأضاف المصدر أن المدنيين يعودون بشكل كبير وهناك "ازدحام" في المدينة ولم نستطع حتى اللحظة تحديد أرقام العائدين بسبب استمرار توافدهم.

وأوضح المصدر أنه أثناء سيطرة تنظيم "الدولة الإسلامية" على المدينة كان يتم تامين مادة الطحين للفرن الآلي من قبل متعهد، وحالياً يوجد كميات بسيطة وتباع بالأسواق.

وكشف المصدر أن المتعهد من يبيع المادة بسعر 12 الف ليرة للكيس الواحد (50 كغ)، محذراً أن المادة ستنتهي خلال يوم أو يومين.

وحول الفرن الآلي، شرح المصدر أن هناك 3 خطوط إنتاجية بالفرن كل خط طاقته الإنتاجية 5 طن طحين، وجميعها متوقفة بعد سرقة الرافعة من الخط الأول، وإذا ما تم تجهيزه من قبل الفنيين بالسرعة القصوى نستطيع إنتاج الخبز.

وعن الدمار في المدينة، قال المصدر لم نلاحظ تدمير كبير ولكنه يتركز في "الأبينة الحكومية" مثل المربع الأمني والمركز الثقافي، أما التدمير في المنازل المدنية فهو "بسيط".

وتابع المصدر بالنسبة لشبكة الكهرباء كان هناك تشغيل، إذ تصل الكهرباء 3 ساعات عن طريق شركة الكهرباء التابعة لحكومة النظام (خط 66 وخط 22 منطقتي الراعي والباب) وبالتالي فإن وضع الشبكة "جيد".

ولفت المصدر إلى أن الصرف الصحي في المدينة "سليم ويعمل"، والطرقات معبدة وسليمة ويمكن للمدنيين العودة بكل سهولة إذا توفرت الإحتياجات الأساسية من ماء وكهرباء وخبز.

وبدأ أهالي جرابلس بالعودة، أمس الخميس، في حين تعمل الفصائل العسكرية على إعادة تاهيل القطاع الخدمي.

وكانت فصائل من الجيش الحر وقوات "الجيش التركي" سيطرا، ضمن عملية "درع الفرات"، يوم الأربعاء، على كامل المدينة الحدودية مع تركيا شمال شرق حلب، وذلك بعد ساعات من بدء العملية.

 

الاخبار المتعلقة

اعداد محمد علاء | تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 27 أغسطس، 2016 1:16:24 ص خبر أعمال واقتصاداجتماعيإغاثي وإنساني درع الفرات
الخبر السابق
"يونيسيف": أكثر من 100 ألف طفل محاصرين في أحياء حلب الشرقية
الخبر التالي
جسور جرابلس لا يمكن الوصول إليها بسبب قنص "الوحدات الكردية"