ضحايا في قصف جوي روسي على بلدة أورم الكبرى بحلب

اعداد مصطفى حسين | تحرير محمد عماد 🕔 تم النشر بتاريخ : 27 أغسطس، 2016 10:45:54 ص - آخر تحديث بتاريخ : 27 أغسطس، 2016 3:56:37 م خبر عسكري جريمة حرب

تحديث بتاريخ 2016/08/27 14:56:25 بتوقيت دمشق (+٢ توقيت غرينتش)

قُتِل وجُرح عدة مدنيين، ليل الجمعة ـ السبت، جراء قصف جوي روسي على بلدة أورم الكبرى بريف حلب الغربي، حسب ما أفادت مديرية "الدفاع المدني في حلب" على صفحتها الرسمية في "فيسبوك".

وقال الدفاع المدني إن طائرات حربية روسية شنت غارتين بالصواريخ الفراغية على منطقة سكنية في البلدة ما أدّى إلى مقتل خمسة مدنيين وإصابة ثمانية آخرين، فضلاً عن الأضرار المادية التي لحقت بالمنطقة.

في السياق، قصفت طائرات النظام الحربية بالرشاشات الثقيلة منطقة الملاح وقرية تل مصيبين في الريف الشمالي، فيما ألقت مروحياته برميلين متفجرين على حي الأنصاري والزبدية، دون أنباء عن إصابات، حسب ما أفاد ناشطون إلى "سمارت".

ويوم أمس الجمعة، قُتل سبعة مدنيين وجُرح آخرون في قصف جوي روسي على بلدة حيان بالريف الشمالي، فيما قضى عنصر من الدفاع المدني بقصف مماثل على بلدة حريتان.

وفي ريف حلب الغربي، قتل مدنيان، بينهم إعلامي يدعى "طه الحلو"، وجُرح ثمانية آخرون بغارات لطائرات حربية روسية على بلدة "دارة عزة"، حسب ما نقل مكتب البلدة الإعلامي.

ويوم أمس، قُتل سبعة مدنيين وجُرح آخرون في قصف جوي روسي على بلدة حيان بالريف الشمالي، فيما قضى عنصر من الدفاع المدني بقصف مماثل على بلدة حريتان في الريف ذاته.
 

الاخبار المتعلقة

اعداد مصطفى حسين | تحرير محمد عماد 🕔 تم النشر بتاريخ : 27 أغسطس، 2016 10:45:54 ص - آخر تحديث بتاريخ : 27 أغسطس، 2016 3:56:37 م خبر عسكري جريمة حرب
الخبر السابق
فصيل يتبع "مسد" يتوعد "الحر" بحال محاولته دخول قرى قرب جرابلس
الخبر التالي
"الزنكي" تعلن السيطرة على تلة العمارنة بجرابلس بعد اشتباكات مع "مسد"