سجين سوري سابق في غوانتنامو يضرب عن الطعام بعد اعتقاله بفنزويلا

اعداد عبيدة النبواني | تحرير محمد عماد 🕔 تم النشر بتاريخ : 28 أغسطس، 2016 12:53:35 م خبر دولي معتقل

بدأ السجين السوري السابق جهاد أحمد دياب، الذي أطلق سراحه من سجن "غوانتانامو" بعد قرار تبرئة بحقه، إضرابا عن الطعام والشراب، بعد احتجازه في مقر الاستخبارات الفنزويلية، وفق وكالة "فرانس برس".

ونقلت الإدارة الأمريكية المعتقل السوري إلى الأورغواي عام 2014، ليتمكن من مغادرتها بجواز سفر مزور منذ حزيران الفائت، وصولا إلى البرازيل، حيث اعتقل هناك، قم بدأ إضرابا عن الطعام، احتجاجاً على أنباء عن مفاوضات بين فنزويلا والأوروغواي لإعادته إليها.

وأكد محامي "دياب" أنه لم يتمكن من إجراء أي اتصال مع السلطات في فنزويلا، مطالبا بالسماح له أن يتواصل مع موكله للاطلاع على حالته والدفاع عنه، معربا عن قلقه على حالة دياب بسبب إضرابه عن الطعام والشراب.

وكانت وزارة الدفاع الأمريكية، أعلنت نهاية عام 2014، أنها أفرجت عن ستة محتجزين لديها في سجن "غوانتنامو"، هم أربعة سوريين وفلسطيني وتونسي، من بينهم جهاد دياب، الذي اعتقل عام 2002، ليصدر قرار عام 2010، يقضي أنه لا يشكل تهديداً على الأمن القومي، ويمكن إطلاق سراحه، إلا أنه بقي محتجزا بعدها خمس سنوات دون توجيه اتهام إليه.

يذكر أن بعض وسائل الإعلام ذكرت في وقت سابق أن "دياب" طلب خلال محاكمته في سجن "غوانتنامو" عدم ترحيله إلى سوريا، فيما طلب بعد وصوله إلى فنزويلا، أن يتم ترحيله إلى تركيا او أي بلد آخر ليتمكن من لقاء عائلته.

 

الاخبار المتعلقة

اعداد عبيدة النبواني | تحرير محمد عماد 🕔 تم النشر بتاريخ : 28 أغسطس، 2016 12:53:35 م خبر دولي معتقل
الخبر السابق
مقدونيا: تركيا أوقفت خمسة مقدونيين متهمين بالانتماء لـ"تنظيم" الدولة
الخبر التالي
"جيش النصر" يعتدي على إعلاميين أثناء وصول مهجري داريا لقلعة المضيق