تنظيم "الدولة" يعدم ثلاثة من عناصره بريف الرقة بتهمة "استغلال اسمه"

اعداد عبيدة النبواني | تحرير محمد عماد 🕔 تم النشر بتاريخ : 28 أغسطس، 2016 3:20:01 م خبر عسكري تنظيم الدولة الإسلامية

أعدم تنظيم "الدولة الإسلامية"، اليوم الأحد، ثلاثةً من عناصره في بلدة المنصورة غرب مدينة الرقة، بتهمة "استغلال اسمه للثأر والسرقة وترويع المسلمين"، حيث صلب جثثهم بعد إعدامهم، على أعمدة في البلدة.

وقال مراسلنا نقلا عن ناشطين محليين من بلدة المنصورة، إن تنظيم "الدولة" نفذ بحق عناصره ما يعرف بـ"حد الحرابة"، موضحاً أن الإعدام جرى عبر طعنة بالسكين في صدر كل متهم، تتبعها طلقة في الرأس، ثم صلب الجثث، لأربع أو ست ساعات.

وأشار الناشطون لمراسلنا أن الإعدام جرى وسط مشهد "استعراضي" من قبل التنظيم، حيث انتشر الأمنيون في مكان تنفيذ الإعدام، وهم يرتدون الألبسة والأقنعة نفسها ويحملون أسلحة متشابهة، إضافة لقيامهم بحركات موحدة، وفق وصفهم.

وقال مراسلنا إن أحد شرعيي التنظيم ضمن ما يعرف بـ "القاطع الغربي من ولاية الرقة" ويدعى أبو حفص الجزراوي، قرأ نص الاتهام الموجه للعناصر، كما أوضح المراسل أن العناصر الذين أعدموا هم أسامة صطيف، ورضوان دهام، وسلطان مهاوش، وجميعهم سوريون.

وكان تنظيم "الدولة" أعدم في مدينة الطبقة بريف الرقة، قبل نحو أسبوع، شاباً من أبناء الريف الغربي، وذلك بتهمة "التخابر مع النظام" في حمص، كما أعدم قبلها شابين من أبناء ريف حمص الشمالي، بتهمة "تهريب مقاتلين من الجيش الحر"، إضافة لعدة حالات مماثلة بتهم عدة، في كافة مناطق سيطرة التنظيم.

الاخبار المتعلقة

اعداد عبيدة النبواني | تحرير محمد عماد 🕔 تم النشر بتاريخ : 28 أغسطس، 2016 3:20:01 م خبر عسكري تنظيم الدولة الإسلامية
الخبر السابق
وصول الدفعة الثانية من مهجري داريا إلى بابسقا في إدلب
الخبر التالي
مظاهرة في حي تشرين بدمشق دعماً لأهالي داريا المهجرين