"حي الوعر" بحمص يطالب المجتمع الدولي بتحمل مسؤولياته اتجاهه

اعداد أمنة رياض | تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 28 أغسطس، 2016 10:42:33 م خبر عسكريسياسياجتماعي مجتمع أهلي

طالبت "لجنة المفاوضات" في حي الوعر بحمص، اليوم الأحد، المنظمات الدولية والإنسانية، وفي مقدمتها الأمم المتحدة، بالوقوف إلى جانب السكان في الحي، الذي يتعرض لقصف مكثّف من قبل النظام، ومحاولات مستمرة لتهجيرهم.

وجاء ذلك في رسالة توجهت بها اللجنة إلى الأمم المتحدة، حيث شددت على ضرورة إنقاذ المدنيين المحاصرين في الحي من قبل قوات النظام، وإدخال المواد الطبية، وتأمين طرق لإجلاء الجرحى.

وأضافت "اللجنة" أنه يتوجب على الأمم المتحدة والمجتمع الدولي الضغط على النظام لإيقاف القصف، وضمان حق المدنيين في البقاء داخل حي الوعر، وكذلك إصدار بيانات إعلامية لتسليط الضوء على ما يرتكبه النظام من انتهاك للقوانيين الدولية، ولا سيما "تغير التركيبة السكانية، وما ترافقها من عمليات تعجير قسري".

وأكدت الرسالة أن النظام بتاريخ 12 آذر من العام الجاري، خرق الاتفاقية الموقعة مع الحي، وتهرب من بيان مصير آلاف المعتقلين والمعتقلات، وفرض حصار خانق على الحي، الذي يعاني من أوضاع إنسانية صعبة في ظل انعدام أبسط مقومات الحياة.

ولفتت الرسالة أن التصعيد الأخير على الحي وتحديداً اليوم ويوم أمس، ترافقت مع رسائل تهديد تطالب المقاتيلن وذويهم بالخروج من الحي، والذي سيتبعه نزوح جميع الأهالي عنه، والذين يفوق عددهم 70 ألف نسمة، مستذكرة اللجنة ما يحصل في مدينة داريا.

وبدوره، أكد عضو "لجنة التفاوض" في حي الوعر بحمص لـ"سمارت" في وقت سابق اليوم، أن النظام يصعد قصفه على الحي بهدف تهجير أهله، كما حصل في مدينة داريا بريف دمشق.

وقضى مدنيان وجرح آخرون بعضهم نساء وأطفال في وقت سابق اليوم، بقصف جوي للنظام على حي الوعر ، فيما قضى طفلان حرقا وأصيب 15 آخرون أمس، بقصف بقنابل النابالم المحرّمة دولياً.

 

 

الاخبار المتعلقة

اعداد أمنة رياض | تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 28 أغسطس، 2016 10:42:33 م خبر عسكريسياسياجتماعي مجتمع أهلي
الخبر السابق
آردوغان: لن نسمح بإنشاء أي دولة على حدودنا
الخبر التالي
فصائل "درع الفرات" تسيطر على قرى خاضعة لـ"مسد" في جرابلس بحلب