نشطاء يحتجون على إدخال المساعدات من طريق الكاستلو لحلب

اعداد محمد حسين | تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 28 أغسطس، 2016 11:39:17 م خبر سياسياجتماعي حراك ثوري

نظمت مجموعة ناشطين، اليوم الأحد، وقفة احتجاجية رفضاً لاستخدام طريق الكاستيلو لإدخال المساعدات لأحياء حلب، وذلك في ساحة باب الهوى القديمة قرب المعبر الحدودي مع تركيا شمالي محافظة إدلب.

وقال المنظمون لمراسل "سمارت" إن الوقفة جاءت رفضاً وتنديداً بقرار الأمم المتحدة اعتماد طريق الكاستيلو الواقع تحت سيطرة قوات  النظام، لإدخال قافلة مساعدات إنسانية للأهالي المحاصرين بمدينة حلب.

واعتبر المنظمون أن القرار بمثابة اعتراف بالنظام، كما يعطيه شرعية، ويظهره بمظهر المساهم في مساعدة الناس، رغم أنه يقصفهم بشكل يومي مع شريكته روسيا،  "وفي الحقيقة" هم سبب الحصار والقتل والدمار بحلب.

ورفع المحتجون لافتات تنبه إلى أن النظام سيعمل على سرقة المساعدات في حال إدخالها من الكاستيلو، حسب مراسلنا.

وتحرك المحتجون باتجاه الطريق العام، الذي يصل إلى معبر باب الهوى الحدودي، وقطعوه لدقائق، في حركة رمزية لإظهار موقفهم الرافض لمرور قوافل المساعدات عبر الكاستيلو لأحياء حلب الشرقية.

وكانت "غرفة عمليات فتح حلب" أصرت، الجمعة بياناً، رحبت فيه بقوافل المساعدات الأممية التي ستدخل إلى مدينة حلب عبر معبر باب الهوى مروراً بطريق الكاستيلو الخاضع لسيطرة قوات النظام "وفق شروط".

يذكر أن "المجلس المحلي" لمدينة حلب عبر عن رفضه دخول مساعدات إغاثية إلى المدينة عبر طريق "الكاستيلو" الذي يسيطر عليه النظام، مطالبا الأمم المتحدة باعتماد طريق الراموسة كممر إنساني.

الاخبار المتعلقة

اعداد محمد حسين | تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 28 أغسطس، 2016 11:39:17 م خبر سياسياجتماعي حراك ثوري
الخبر السابق
قتلى وجرحى بقصف جوي للنظام على ريف حمص الشمالي
الخبر التالي
قتلى لـ"جيش خالد بن الوليد" بدرعا خلال اشتباكات مع "الحر"