العثور على جثة تظهر عليها آثار كسور وجروح في منطقة غرز بدرعا

اعداد أحلام سلامات | تحرير أحلام سلامات 🕔 تم النشر بتاريخ : 29 أغسطس، 2016 1:31:57 م خبر اجتماعي جريمة ضد الإنسانية

عثر الأهالي على جثة رجل مجهول الهوية تظهر عليها آثار كسور وجروح، مدفونة في حفرة قرب محطة القطار شرقي الصوامع في منطقة غرز بريف درعا، حسب دار العدل في حوران.

وأفاد مدير الدفاع المدني في محافظة درعا، ياسين السرحان، "سمارت"، اليوم الاثنين، أن الجثة تعود لشخص من آل "العودات" في بلدة أم المياذن، والذي كان مفقوداً منذ نحو عشرين يوماً، موضحاً أنه تم إبلاغهم من قبل دار العدل بوجود رائحة قرب المحطة، قبل العثور على الجثة.

وأضاف "السرحان" أن فرق الدفاع المدني تخرج الجثة في مثل هذه الحالات، ومن ثم تعمم صوراً وتسجيلات للتعرف على هويتها، منوهاً أنه في حال عدم التعرف على الجثة، تدفن "حسب الشرع".

وأشار إلى أن هذه الحوادث تتكرر باستمرار، لكنها ازدادت خلال فترة المعارك بين لواء "شهداء اليرموك" وحركة "المثنى"، المتهمين بمبايعة تنظيم "الدولة"، وبين فصائل الجيش الحر، مطالباً المدنيين بإبلاغ أقرب مركز للدفاع المدني عند الاشتباه بوجود رائحة أو أي علامة تدل على وجود جثة.

وذكرت دار العدل في حوران على صفحتها بموقع "فيسبوك"، أمس، أنه تم إلقاء الجثة في الحفرة بأسلوب "بشع" وطمرها بالحجارة والتراب، مشيرةً إلى وجود كسر وجرح من أعلى الركبة حتى أسفل القدم، وأضافت أن التحقيق جارٍ لكشف ملابسات الجريمة.

وتتكرر مثل هذه الجرائم في المناطق الخارجة عن سيطرة النظام، دون التعرف إلى هوية أغلب الضحايا ومرتكبي الجرائم، إذ عُثر على جثة شاب مجهول الهوية عليها آثار تعذيب، يوم أمس، مقتولاً ضمن أحراج قرية عين البيضا الحدودية مع تركيا في مدينة جسر الشغور بريف إدلب.

كما عثر فريق الدفاع المدني في حماة، بداية تموز الماضي، على جثتين مجهولتي الهوية داخل بئر ماء، في مدينة مورك بحماة، بعد بلاغ من أحد المدنيين عن وجود رائحة كريهة تخرج من البئر.

الاخبار المتعلقة

اعداد أحلام سلامات | تحرير أحلام سلامات 🕔 تم النشر بتاريخ : 29 أغسطس، 2016 1:31:57 م خبر اجتماعي جريمة ضد الإنسانية
الخبر السابق
"مسد" تحمل "التحالف" مسؤولية مقتل مدنيين بقصف تركي جنوب جرابلس
الخبر التالي
فصائل تسيطر على قريتين وبلدة حلفايا وحواجز للنظام بريف حماة الشمالي