خاص: النظام يخير أهالي معضمية الشام بين تسليم المدينة أو "إشعال" المنطقة

اعداد عمر عبد الفتاح | تحرير محمد عماد 🕔 تم النشر بتاريخ : 29 أغسطس، 2016 6:07:53 م خبر عسكري الحصار

أفادت مصادر مطلعة وكالة "سمارت"، بأن النظام السوري خيّر أهالي مدينة معضمية الشام في الغوطة الغربية، إما الموافقة على شروطه بتسليم الجيش الحر سلاحه وإخراج الرافضين إلى إدلب، أو "إشعال المنطقة".

وقال المصدر، اليوم الاثنين، إن اجتماعا جرى أمس الأحد، بين ممثلين باللجنة المسؤولة عن التفاوض" في المدينة، ومسؤول التفاوض مع المدينة، الذي طرح البنود المقدمة من قبل العميد غسان بلال مدير مكتب ماهر الأسد، تمثلت بـ"تسليم السلاح بالكامل، وتسوية أوضاع جميع المنشقين عن قوات النظام، والمتخلفين عن الخدمة الالزامية، والمطلوبين.

وكذلك، إنهاء مظاهر الثورة داخل المدينة، والسماح لمؤسسات النظام بالدخول، وإلا "فإن الحل الوحيد هو الترحيل الفوري للمقاتلين والثوار، باتجاه إدلب أو إشعال المنطقة"، وفق المصدر.


من جهتها، نفت وسائل إعلام النظام وجود اتفاق لإخراج "213 مسلحا" من المدينة، باتجاه إدلب، دون ذكر تفاصيل أخرى.

و توصلت الهيئات المدنية والعسكرية، في مدينة داريا بريف دمشق، يوم الخميس الماضي، لاتفاقية مع قوات النظام، خروج بموجبها مقاتلي الجيش الحر والمدنيين من المدينة، إلى مناطق بريف دمشق وإدلب.

وتحاصر قوات النظام مدينة معضمية الشام بشكل كامل منذ 26 كانون الأول 2015، إضافة لتعرضها للقصف بالبراميل المتفجرة، وسط سقوط قتلى وجرحى من المدنيين، ونقص شديد في المواد الغذائية والطبية رغم دخول مساعدات أممية إلى المدينة التي يمنع النظام إدخال أقسام من محتوياتها.

الاخبار المتعلقة

اعداد عمر عبد الفتاح | تحرير محمد عماد 🕔 تم النشر بتاريخ : 29 أغسطس، 2016 6:07:53 م خبر عسكري الحصار
الخبر السابق
البنتاغون: عدم التنسيق في سوريا يقدم للتنظيم "فرصة أكبر"
الخبر التالي
"فيديو": انقطاع المياه عن ضهر المسطاح ببرزة لليوم 12 على التوالي