"حجاب": تهجير السوريين وصمة عار على جبين المجتمع الدولي

اعداد أمنة رياض | تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 29 أغسطس، 2016 10:49:55 م خبر سياسي تهجير

قال المنسق العام للهيئة العليا للمفاوضات، رياض حجاب، اليوم الاثنين، إن تهجير النظام للمدنيين عن أرضهم "وصمة عار على جبين المجتمع الدولي"، الذي لم يقدم شيء حيال هذا الأمر.

وأضاف "حجاب" خلال رسالة توجه فيها  إلى الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، أن "تهجير المدنيين من بلداتهم وإجبارهم على الرضوخ لترك منازلهم، سيزيد من تغذية التطرف والإرهاب، ولن يصبح العالم آمناً كما يظن البعض في الأمم المتحدة ومجلس الأمن تحديداً".

وتابع: "بل على العكس يخدمون الإرهاب، ولن يكون أي بلد بعيد عن آثار ما يعيشه الشعب السوري، وظن هذه الدول بأن ما تفعله سيحقق لها الأمان أمر وهمي".

وقال "حجاب" إن العملية السياسية "شكلت غطاء للنظام وحلفاءه من أجل قتل وتهجير المزيد من المدنيين، والمضي نحو خططهم في التغيير الديموغرافي"، كما يحدث في حي الوعر بحمص وداريا ومضايا بريف دنشق وحلب.

وأكد  المنسق العام لهيئة المفاوضات، أن تنفيذ قرارات مجلس الأمن وإجبار النظام على الانصياع للإرداة الدولية "كفيلان بتحقيق انتقال سياسي في سورية".

 واستنكر" حجاب" عدم تنفيذ القرارات الصادرة عن مجلس الأمن المتعلقة بالشأن السوري، حيث يتم التلاعب بها لخدمة "أجندات مشبوهة ترتسم معالمها على الأرض" والأمم المتحدة يتم استخدامها لتنفيذ هذه المخططات من خلال الهدن المحلية. 

وكان النظام هجّر جميع سكان مدينة داريا خلال الأيام الماضية، حيث أخرج المدنيين إلى منطقة حرجلة في القريبى منها، فيما توج المقاتلون مع عائلاتهم إلى إدلب شمالي البلاد.

فيما صعد قصفه على حي الوعر خلال اليومين الماضيين، حيث اعتبر عضو لجنة التفاوض في الحي، خلال تصريح إلى "سمارت" أن هدف النظام من هذا التصعيد تهجير سكان الحي.

الاخبار المتعلقة

اعداد أمنة رياض | تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 29 أغسطس، 2016 10:49:55 م خبر سياسي تهجير
الخبر السابق
قتيل وجرحى بقصف صاروخي ومدفعي على بلدات في ريف دمشق
الخبر التالي
موسكو تطالب واشنطن بحماية قواتها بالكاستيلو واستثناء مناطق بحلب من الهدنة