"رايتس ووتش" تطالب مجلس الأمن بفرض عقوبات على النظام لاستخدامه الكيماوي

اعداد أمنة رياض | تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 30 أغسطس، 2016 12:00:39 م خبر دوليعسكري منظمة إنسانية

طالبت منظمة "هيومن رايتس ووتش" في تقرير، اليوم الثلاثاء، مجلس الأمن بفرض عقوبات "فورية" على النظام السوري لشنه هجمات بالأسلحة الكيمائية، وإحالة الأمر إلى محكمة الجنايات الدولية، استناداً لتقرير الأمم المتحدة الصادر قبل أيام، والذي ثبت فيه استخدام النظام وتنظيم"الدولة الإسلامية" للسلاح الكيماوي.

وقالت المستشارة الأولى لشؤون العدالة الدولية في المنظمة، بلقيس جراح، إنه يتوجب التركيز على تقديم المسؤولين عن استخدام السلاح الكيماوي في سوريا، وخاصة بعدما حددت الأمم المتحدة المسؤول عن هذه الهجمات، حيث "لن تنتهي هذه القضية إلا بسجن وإدانة المسؤولين عنها وتعويض الضحايا".

وتابعت المنظمة: أن "الجهود الدولية لتحقيق العدالة ضد الجرائم المرتكبة في سوريا أثبتت أنها بعيدة المنال"، لافتةً إلى أن التحقيق الذي تدعمه الأمم المتحدة حول استخدام السلاح الكيماوي "لا يعتبر قضائي ويفتقر لمحاسبة المسؤولين".

وأكد مدير شؤون الأمم المتحدة في المنظمة، لويس شاربونو، أنه ليس لدى روسيا والصين "أي مبرر للاستمرار في عرقلة محاولات مجلس الأمن فرض عقوبات بما يخص سوريا، وإحالة وضعها إلى المحكمة الجنائية"، مضيفاً أن مجلس الأمن سيفقد أهميته في حال لم يتخذ اجراءات قوية ضد استخدام الحكومة المثبت للسلاح الكيماوي".

ونوهت المنظمة، إلى أن منظمة حظر الأسلحة الكيماوية، أرسلت بعثة لتقصي الحقائق في سوريا "لم تتهم أي جهة بمسؤوليتها عن استخدام الكيماوي" كما لم يشمل التحقيق الهجوم الذي وقع على ريف دمشق في 2013، مطالبة مجلس الأمن بتجديد تفويض لجنة التقصي لمواصلة تحقيقاتها في باقي الهجمات.

وأكّدت "رايتس ووتش" أنها حققت في عدد من حوادث استخدام المواد الكيماوية وأشارت الأدلة لمسؤولية النظام.

وكان وزير خارجية فرنسا قال قبل ثلاثة أيام ، "نتعاون مع شركائنا في مجلس الأمن الدولي وخاصة الولايات المتحدة وبريطانيا  بشأن قرار يدين الهجمات الكيماوية في سوريا بموجب الفصل السابع" الملزم.

الاخبار المتعلقة

اعداد أمنة رياض | تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 30 أغسطس، 2016 12:00:39 م خبر دوليعسكري منظمة إنسانية
الخبر السابق
الولايات المتحدة: طلبنا من تركيا عدم الاشتباك مع "قوات سوريا الديمقراطية"
الخبر التالي
قصف روسي يخرج المشفى التخصصي في إدلب عن الخدمة