"الفتح" يستعيد قرية القراصي ويقتل 20 عنصراً للنظام جنوبي حلب

اعداد سعيد غزّول | تحرير محمد عماد 🕔 تم النشر بتاريخ : 30 أغسطس، 2016 7:19:36 م خبر عسكري معركة الغضب لحلب

استعادت فصائل "جيش الفتح" ضمن معركة "الغضب لحلب"، اليوم الثلاثاء، السيطرة على قرية القراصي والساتر الترابي المحيط بها جنوبيَّ مدينة حلب، بعد سيطرتها صباحاً على عدة نقاط في محيطها، تقدمت فيها قوات النظام فجراً.

وقال مراسل "سمارت" إنه قتل أكثر من عشرين عنصرا لقوات النظام والمليشيات المساندة لها، في الاشتباكات مع حركة "أحرار الشام" الإسلامية و"فيلق الشام"، والتي استمرت لأكثر من 15 ساعة على عدة محاور في المنطقة.

من جانبه، قال "فيلق الشام" في تغريدة على "تويتر"، إنه قتل مجموعتين لقوات النظام والميليشيات المساندة لها، استهدفهما بصواريخ "كورنيت" على جبهة القراصي الواقعة بين بلدتي خان طومان والوضيحي جنوبي حلب، مضيفاً أن المجموعة الثانية قتل فيها أكثر من عشرين عنصراً.  


وأضاف المراسل، أن مقاتلي "فيلق الشام" دمّروا بصاروخ "مضاد للدروع" اليوم، رشاشاً ثقيلاً لقوات النظام على جبهة القراصي، فيما دمّرت حركة "أحرار الشام" الإسلامية بصاروخ مماثل، دبابةً "T72" في المنطقة نفسها.

وتحاول قوات النظام مدعومةً بمليشيات أجنبية وغطاء جوي روسي، التقدم باستمرار في عدة محاور بالريف الجنوبي لحلب، بهدف الوصول إلى منطقة "الراموسة"، التي تمكنت فصائل معركة "العضب لحلب" من السيطرة عليها، وفك الحصار عن الأحياء الشرقية لمدينة حلب. 
 

الاخبار المتعلقة

اعداد سعيد غزّول | تحرير محمد عماد 🕔 تم النشر بتاريخ : 30 أغسطس، 2016 7:19:36 م خبر عسكري معركة الغضب لحلب
الخبر السابق
الخارجية الأميركية تنفي التنسيق مع موسكو بشأن استهداف الفصائل بحلب
الخبر التالي
إعلان تشكيل "قيادة عسكرية موحدة" في الرستن شمال حمص