قوات النظام تتقدم بحلب وتحكم قطع الطريق إلى الأحياء الشرقية نارياً

اعداد هبة دباس | تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 31 أغسطس، 2016 10:28:01 ص - آخر تحديث بتاريخ : 31 أغسطس، 2016 11:44:59 ص خبر عسكري معركة الغضب لحلب

تحديث بتاريخ 2016/08/31 10:44:24 بتوقيت دمشق (+٢ توقيت غرينتش)

أحكمت قوات النظام، ليلة الثلاثاء - الأربعاء، قطعها لـ"طريق الراموسة" نارياً، والذي يعتبر المنفذ الوحيد لأهالي أحياء حلب الشرقية، عقب سيطرتها على مواقع جنوب حلب بعد اشتباكات مع فصائل "معركة الغضب لحلب" جنوب المنطقة.

وقال مراسل "سمارت" إن قوات النظام استعادت السيطرة على تلتي المحروقات وأم القرع وقرية العامرية ونقاط أخرى، عقب اشتباكات على محور القراصي مع فصائل "الغضب لحلب" بظل غطاء ناري مكثف وآخر جوي روسي، لتتمكن الفصائل آخيراً من استعادة تلة الجمعيات  وقرية القراصي، حيث أسفرت الاشتباكات عن سقوط قتلى وجرحى من الطرفين، وفق ما أفاد ناشطون.

وتطل تلة المحروقات التي سيطر عليها النظام مؤخراً على "طريق الراموسة" الذي يعتبر حتى اللحظة طريق الإمداد الوحيد للأحياء الشرقية، ما يعني أن النظام تمكن من قطعه "نارياً".

وأفاد مراسلنا نقلاً عن ناشطين، أن اشتباكات مماثلة اندلعت في محيط كلية التسليح بحي الراموسة تقدم خلالها النظام إلى مبنيين فيها، ليلاً، ولكن الفصائل استعادة السيطرة عليهما صباح اليوم، كما أسفرت الاشتباكات عن مقتل عدد من عناصر النظام.

ميدانياً، شنت طائرات حربية روسية غارات على أحياء الراموسة وطريق الباب وضهرة عودة والمواصلات داخل مدينة حلب، كما طالت غارات مماثلة بلدة دارة عزة بالريف الغربي لها، وألقت مروحيات النظام براميل متفجرة على بلدة حريتان في الريف الشمالي، دون وقوع إصابات، وفق مراسل "سمارت" والمكتب الإعلامي لدارة عزة.

وكانت فصائل "الغضب لحلب" استعادت أمس الثلاثاء السيطرة على قرية القراصي والساتر الترابي المحيط بها جنوبيَّ مدينة حلب، بعد سيطرتها صباحاً على عدة نقاط في محيطها، تقدمت فيها قوات النظام فجراً.

 

الاخبار المتعلقة

اعداد هبة دباس | تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 31 أغسطس، 2016 10:28:01 ص - آخر تحديث بتاريخ : 31 أغسطس، 2016 11:44:59 ص خبر عسكري معركة الغضب لحلب
الخبر السابق
النظام يفرض بنود اتفاق على معضمية الشام بريف دمشق
الخبر التالي
فصائل عسكرية تهدد النظام رداً على محاولته إخلاء الوعر بحمص