ضحايا بينهم طفلان بغارات لطائرات روسيا والتحالف على قرى شرق حلب

اعداد سعيد غزّول | تحرير محمد عماد 🕔 تم النشر بتاريخ : 31 أغسطس، 2016 7:44:29 م خبر عسكري جريمة حرب

قضى وجرح عدد من المدنيين بينهم طفلان، اليوم الأربعاء، ومساء أمس الثلاثاء، بغارات لطائرات حربية تابعة لسلاح الجو الروسي، وأخرى للتحالف الدولي، على قرى خاضعة لسيطرة تنظيم "الدولة الإسلامية" في ريف حلب الشرقي، حسب ما أفاد ناشطون لـ"سمارت".

وقال الناشطون، إن طفلين من عائلة "الجاسم" قضيا اليوم، جراء غارات بقنابل "عنقودية" شنتها طائرات حربية روسية، على قرية سربي غربيَّ مدينة الباب في الريف الشرقي، وسط غارات بالصواريخ على محيط المدنية، لم تسفر عن إصابات.

كذلك، قال "المكتب الإعلامي لمدينة منبج"، إن ستة مدنيين قضوا مساء أمس الثلاثاء، وجرح آخرون، بغارات لطائرات التحالف الدولي، على قرية تل حوذان جنوبيَّ مدينة منبج في الريف الشرقي، ترافقت مع قصفٍ مدفعي لقوات "مجلس سوريا الديمقراطية" (مسد) على القرية، من مواقعها المحيطة.

وأضاف "المكتب"، أن تنظيم "الدولة" استهدف بسيارة مفخخة" مواقع "مسد" في أطراف قرية تل حوذان، وسط اشتباكات وصفت بـ"العنيفة" دارت بين الطرفين، في محاولة من "مسد"، استعادة السيطرة على القرية مرة أخرى، دون معلومات عن خسائر في صفوفهما.

وكانت "قوات سوريا الديمقراطية"، استعادت فجر أمس الثلاثاء، السيطرة على قريتي "تل حوذان، والكدرو" جنوبي مدينة منبج، وسط غطاء جوي لطائرات التحالف الدولي، قبل أن يشنَّ تنظيم "الدولة"، هجوماً معاكساً ويسيطر على قرية "تل حوذان" مساء أمس.

الاخبار المتعلقة

اعداد سعيد غزّول | تحرير محمد عماد 🕔 تم النشر بتاريخ : 31 أغسطس، 2016 7:44:29 م خبر عسكري جريمة حرب
الخبر السابق
مسؤولون أميركيون يكذبون تبني روسيا قتل "العدناني" ويصفونه بـ"المزحة"
الخبر التالي
موسكو تدعو تركيا إلى "تجنب استهداف الأكراد لمحاربتهم" تنظيم "الدولة"