تراجع الإقبال على مؤونة "المكدوس" في السويداء لارتفاع الأسعار

اعداد أمنة رياض | تحرير محمد عماد 🕔 تم النشر بتاريخ : 31 أغسطس، 2016 10:29:38 م خبر أعمال واقتصاداجتماعي اقتصادي

تراجع الإقبال على مؤونة الأكلة السورية الشهيرة "المكدوس" لهذا العام في قرية خربة المسيحية بريف السويداء، والواقعة تحت سيطرة الجيش الحر، نتيجة ارتفاع أسعار المواد الغذائية المكونة لها، حسب ما رصد مرسل "سمارت".

ويحضر السوريون مؤونة "المكدوس" في الفترة بين بداية شهر آب وحتى نهاية تشرين الثاني، لتوافر مكوناتها خلال هذه المدة، حيث يحتاج تحضيرها لـ" الباذنجان، الجوز، الزيت، الفليفلة، الثوم، الملح".

ويجهّز "المكدوس" عن طريق سلق الباذنجان ووضع الملح عليه، ومن ثم حشيه بالجوز والثوم والفليفلة بعد تصفيته من المياه، وبعدها وضع حجارة أو مشابه فوقه لمدة يوم أو أكثر، وأخيراً يصف في الأواني اللازمة ويغمر بالزيت.



ويعرف عن السوريين اعتمادهم على المؤونة الغذائية، من" المكدوس، الكشك، الزيتون" وغيرها، ولكن مع ارتفاع الأسعار خلال السنوات الخمس الماضية، وتدهور الوضع الاقتصادي، فضلاً عن بقاء راتب الموظفين لدى الحكومة السورية، الذي يعادل 80 دولار أمريكي، تراجعت هذه العادة بشكل كبير.

فيما لا يتوفر للمدنيين في المناطق الخارجة عن سيطرة النظام المواد اللازمة للقيام بذلك، حيث يفرض النظام بمساندة الميليشيا المساندة له حصار خانق على معظم هذه المناطق التي تفتقر لمقومات الحياة الأساسية حتى.

الاخبار المتعلقة

اعداد أمنة رياض | تحرير محمد عماد 🕔 تم النشر بتاريخ : 31 أغسطس، 2016 10:29:38 م خبر أعمال واقتصاداجتماعي اقتصادي
الخبر السابق
تنظيم "الدولة" يستعيد قريتين من قوات "مسد" في ريف حلب الشمالي
الخبر التالي
"صبرة": تهجير النظام للسوريين هو "نهج تقسيمي" على مرأى من المجتمع الدولي